ليفركوزن يعين بوس مدربا بعد إقالة هرليش

المنتخب: وكالات 2018/12/23 13:19

أعلن نادي باير ليفركوزن الأحد تعيين الهولندي بيتر بوس مدربا له بعد إقالة الألماني هايكو هرليش من منصبه في الفريق الذي يحتل المركز التاسع في ترتيب البطولة الألمانية لكرة القدم.

وحقق ليفركوزن بداية سيئة لهذا الموسم في الدوري المحلي، وخسر أربع مباريات من الست الأولى، الا أن أداءه تحسن تدريجا في الفترة الماضية، وفاز في ثلاث مباريات من الأربع الأخيرة التي خاضها في البوندسليغا، كما بلغ دور الـ32 في مسابقة اوروبا ليغ متصدرا للمجموعة الأولى.

وسبق لبوس (55 عاما) قيادة فريق أياكس أمستردام الى نهائي المسابقة القارية في العام 2017 قبل الخسارة أمام مانشستر يونايتد الإنكليزي صفر-2. وانتقل بعد ذلك الى تدريب فريق بوروسيا دورتموند الألماني، في مهمة استمرت بضعة أشهر قبل إقالته في دجنبر 2017.

ووقع بوس عقدا مع ليفركوزن يستمر حتى حزيران/يونيو 2020، وسيكون في مقعد المدير الفني مع استئناف الدوري الألماني في 18 يناير المقبل بعد نهاية العطلة الشتوية.

وأمضى هرليش 17 شهرا على رأس الإدارة التقنية لليفركوزن، وقاده الى إنهاء الموسم الماضي في المركز الخامس، بفارق الأهداف فقط عن الرابع، آخر المراكز المؤهلة لمسابقة عصبة أبطال أوروبا. واحتل دورتموند، متصدر الترتيب هذا الموسم، المركز الرابع في 2017-2018.

وأوضح المدير الرياضي التنفيذي لليفركوزن رودي فولر في بيان النادي، الأسباب التي دفعته الى التخلي عن المدرب البالغ من العمر 47 عاما، متحدثا بشكل أساسي عن "جمود في تطور الفريق".

أضاف "بعد سلسلة من النتائج غير المرضية في النصف الأول من الموسم، نحن في وضع، من وجهة نظرنا، يتطلب تغيير المدرب".

وكان بوس خيار فولر لمنصب المدرب في تموز/يوليو 2017، الا أن باير ليفركوزن لجأ الى هرليش بعد قرار الهولندي الانضمام الى دورتموند.

وأوضح فولر أن "هايكو منح فريقنا دفعا مهما العام الماضي بعد موسم صعب جدا وأعادنا الى المسابقات الدولية".

ونقل البيان عن رئيس مجلس إدارة ليفركوزن فرناندو كارو قوله "مع بيتر بوس كمدرب، نريد أن نعود لتحقيق طموحاتنا بأسرع ما يمكن. طبعا الأمر يعود الى اللاعبين أيضا. عليهم أن يظهروا دائما قدرتهم غير المشكوك بها، والتي للأسف لم تظهر سوى نادرا في الأشهر الستة الماضية".