هل إنتهت مسيرة أسامة السعيدي؟

سؤال محير مطروح حول أسامة السعيدي وسبب إختفائه عن الأنظار منذ شهر أبريل الموسم الماضي، حيث لم يعد له أثر حتى في الدرجة الثانية الهولندية مع فريقه تفينتي.

إصابة بليغة في الركبة لم يستطع اللاعب التعافي منها وتهدد مستقبله الكروي، وقد تجبره على الإعتزال المبكر في سن 30، وهو الذي عاد إلى هولندا الموسم الماضي من أجل إحياء إسمه بعدما طاله النسيان لعدة مواسم أضاعها كعاطل في الخليج.

مواضيع ذات صلة