ميسي يرد على بيلي بقسوة

فاجأ بيلي النجم البرازيلي الأسطوري أوساط كرة القدم عبر التصريحات التي أدلى بها أخيرًا لصحيفة «فولها دي ساو باولو»، التي انتقص فيها من قيمة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، عندما ذكر أن عميد برشلونة يستخدم قدمًا واحدة في اللعب، وأنّه يعتمد على مهارة واحدة فقط، وأنّ هذه الأمور تبقيه بعيدًا عن مقارنته به شخصيًّا، ومارادونا مواطنه.

ولكي يرد ميسي على بيلي الذي يبدو أنه أصيب بالخرف، فقد ترك الأرقام والدلائل تنوب عنه انطلاقا من مسيرة الطويلة الزاخرة بالأرقام المهولة والمهارات المبدعة، وذلك منذ أن التحق بالفريق الأول لبرشلونة في موسم 2004ـ2005.. وهي مسيرة مليئة باللقطات الكثيرة والمتنوعة والتي تؤكّد أن النجم الأرجنتيني لفت الأنظار بكرات رأسية مؤثرة، وباستخدام قدمه اليُمنى في مناسبات كثيرة وحاسمة، بعيدًا عن قدمه اليُسرى الساحرة، كما جمعت محطات أخرى، تثبت أن ميسي لا يتميّز بمهارة واحدة أو اثنتين فقط، لا بل بشتى مهارات كرة القدم.

تابعوا هذا التقرير الذي نشرته العديد من الصحف والمواقع الرياضية.

فوق العمالقة
غاب ميسي عن المباراة النهائية لعصبة أبطال أوروبا عام 2006، بعد تعرضه لإصابة عضلية قبل العرس الختامي بين برشلونة وأرسنال، وانتظر حتى العام 2009 ليخوض النهائي الأول له في البطولة الأعرق، عندما ضرب النادي الكطالوني موعدًا مع مانشستر يونايتد على ملعب الأولمبيكو في روما. وحسم ميسي نتيجة المباراة في الدقيقة 70، عندما سجل الهدف الثاني للبرشا، حيث ارتقى عاليًا ليترجم كرة عرضية من زميله تشافي إلى هدف رأسي محكم، دون أن يتأثر بالأطوال الفارعة للثنائي ريو فيرديناند ونيمانيا فيديتش في دفاع مانشستر يونايتد، ووجود إدوين فان دير سار الحارس الهولندي العملاق أمام مرمى الشياطين الحمر.

في الكلاسيكو
يتصدر ليونيل ميسي لائحة أفضل الهدافين في تاريخ مباريات الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد، حيث سجل 26 هدفًا في 26 مباراة منذ العام 2005، وقد وجد طرقًا مختلفة لإسكان أهدافه في شباك الغريم المدريدي، كتسجيله بقدمه اليُمنى في 3 مناسبات. وسجل ميسي أبرز هذه الأهداف في إياب كأس السوبر الإسباني عام 2011، حيث تسلم النجم الأرجنتيني تمريرة من زميله جيرار بيكي في مساحة ضيقة داخل منطقة جزاء ريال مدريد، وسط مقايضة من كريستيانو رونالدو، قبل أن يسدد الكرة بطريقة مثالية فوق إيكر كاسياس ليسجل هدف برشلونة الثاني، ويقود فريقه نحو اللقب. واستخدم ميسي قدمه اليمنى ليسجل في الكلاسيكو في الجولة 26 من الدوري لموسم 2006-2007، وفي الجولة 31 من موسم 2009-2010.

اليمنى المؤثرة
إلى جانب الأهداف الـ 3 التي سجلها في مرمى ريال مدريد بقدمه اليُمنى، استعان ليونيل ميسي بالقدم نفسها لتسجيل أهداف مؤثرة ساهمت في قيادة برشلونة نحو الفوز بألقاب، كهدفه في شباك أتلتيك بيلباو في السوبر الإسباني عام 2009، وهدفه في مرمى الخصم نفسه في المباراة النهائية لكأس الملك عام 2012. وسجل ميسي أهدافًا بقدمه اليُمنى أمام أكبر الأندية في إسبانيا وأوروبا، ومن بينها ريال مدريد وأتلتيكو مدريد وإشبيلية وأرسنال وتشيلسي وبايرن ميونيخ وباريس سان جيرمان، وقد وصل رصيده من الأهداف بالقدم اليمنى في عصبة أبطال أوروبا إلى 14 هدفًا، منها هدفان في ربع النهائي وهدف في نصف النهائي.


هاتريك مختلف
يملك ليونيل ميسي العدد الأكبر من الثلاثيات "هاتريك"، في عصبة أبطال أوروبا، حيث نجح في تسجيل 3 أهداف أو أكثر في 8 مباريات مختلفة، ليتفوق على كريستيانو رونالدو "8 مرات"، والثلاثي ماريو غوميز وفيليبو إينزاغي ولويز أدريانو "3 مرات". وأثبت ميسي أنه يستطيع تسجيل هاتريك بقدمه الضعيفة عندما سجل 3 أهداف بقدمه اليمنى في شباك أبويل نيقوسيا القبرصي، وكان ذلك بتاريخ 25 نونبر من العام 2014 في الجولة الخامسة من مباريات المجموعة السادسة في عصبة الأبطال لموسم 2014-2015. وتُوّج ميسي في ذلك الموسم بلقبه الرابع في مسابقة العصبة، كما تصدر قائمة الهدافين برصيد 10 أهداف مناصفة مع نيمار ورونالدو.

الضربات الحرة
لا تُعد قدم ميسي اليُسرى قدمه المفضلة فحسب، فهو أثبت خلال مسيرته الطويلة أنّه يستطيع تحويلها إلى أداة ساحرة، وقد استفاد من إمكانياته الفريدة ليسجل أهدافًا كثيرة بقدمه اليُسرى من ركلات حرة مباشرة، وهي الطريقة التي يراها كثيرون الطريقة الأجمل لتسجيل الأهداف. وسجل ميسي 3 أهدافٍ في شباك ريال مدريد بهذا الأسلوب، منها هدف في كأس السوبر الإسباني عام 2012، كما ترجم ركلة حرة مباشرة في شباك إشبيلية خلال مواجهة السوبر الأوروبي عام 2015. وسجل ميسي هدفين لبرشلونة في الديربي أمام إسبانيول مساء السبت الماضي عن طريق الركلات الحرة، ليرفع عدد أهدافه بهذه الطريقة في شباك الجار الكطالوني إلى 5 أهداف، كما رفع رصيده الإجمالي من الركلات الحرة الناجحة مع برشلونة إلى 38 منذ بداية مسيرته.

أهداف للتاريخ
برهن ميسي عن مهاراته الاستثنائية من خلال تسجيله أهدافًا لا تُنسى، كهدفه على طريقة دييغو مارادونا مواطنه، بعدما تجاوز 5 من لاعبي خيتافي في دور الثمانية لكأس الملك عام 2007، وهدفه في شباك أتلتيك بيلباو في نهائي كأس الملك عام 2015 بعد انطلاقه من منتصف الملعب، وتجاوزه 4 من لاعبي الفريق الباسكي. 
ومن بين أهداف الأجمل هدفه في مرمى بايرن ميونيخ في ذهاب الدور نصف النهائي لعصبة الأبطال عام 2015، حيث أوقع جيروم بواتينغ أرضًا أثناء مراوغته، قبل أن يُسكن الكرة بيمينه فوق الحارس مانويل نوير، إضافة إلى هدفه في شباك أرسنال عام 2011، وهدفه من تسديدة يمينية قوية في شباك نيجيريا في نهائيات المونديال الروسي، وغيرها من الأهداف التي لا تحصى.

+ إجمالي أهداف ميسي بالقدم اليُمنى: 73، أبرزها في ربع نهائي عصبة الأبطال أمام أرسنال عام 2010، وكأس السوبر الإسباني أمام ريال مدريد عام 2011، ونصف نهائي عصبة الأبطال أمام بايرن ميونيخ عام 2015.

+ إجمالي أهداف ميسي بالرأس: 23، أبرزها في نهائي عصبة الأبطال أمام مانشستر يونايتد عام 2009، وفي البطولة الإسبانية أمام ديبورتيفو لاكورونيا عام 2015، وفي كأس السوبر الإسباني أمام إشبيلية علم 2016.

+ إجمالي أهداف ميسي من ضربات حرة: 38، أبرزها في كأس السوبر الإسباني أمام ريال مدريد عام 2012، وفي كأس السوبر الأوروبي أمام إشبيلية عام 2015، وفي البطولة الإسبانية أمام إسبانيول عام 2018.

مواضيع ذات صلة