سعدان أهدر الممنوع

لا زال نادي ريزيسبور يعاني مرارة التموقع في المركز الأخير بفارق نقطتين عن الإفلات غلى حدود الدورة 16 من البطولة التركية ، وجاء هذه المعاناة بعد إهدار نقاط الفوز بميدانه أمام ألانياسبور عندما تعادلا بهدف لمثله ، وحمل جديد المباراة حضور المحترف المغربي مروان سعدان طيلة تفاصيل النزال في متوسط دفاع الفريق والذي شغبه لفترة شبه طويلة مع أنه يلعب أصلا في وسط الميدان . كما حمل جديد ذات المباراة إهدار سعدان لضربة جزاء الأولى في الدقيقة 52  والتي كانت ستضع فريقه أمام التعادل بعد أن كان فريقه متعثرا منذ الدقيقة 42 من الشوط الأول .إلا أن زميله موريكي غير هذا الضياع بهدف التعادل في الدقيقة 56  . ونفس الأمر حدث للزوار بعد أن أهدر فيرنانديز هدف الفوز في الدقيقة 78 من ضربة جزاء . وبذلك استقر وضع سعدان في الذيل مع أنه يشكل قطب الدفاع الرئيسي في جميع المباريات الملعوبة بالبطولة التركية .

 

مواضيع ذات صلة