بطولة إيطاليا: ميليك ينقذ نابولي من فخ كالياري ويبقيه مطاردا لجوفنتوس

أنقذ المهاجم الدولي البولندي أركاديوش ميليك من فخ مضيفه كالياري عندما سجل له هدف الفوز الوحيد 1-صفر في الوقت بدل الضائع الأحد في المرحلة السادسة عشرة من البطولة الإيطالية لكرة القدم.

وكان نابولي على حافة السقوط في فخ التعادل السلبي وإهدار نقطتين ثمينتين في سعيه لمنافسة يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في المواسم السبعة الأخيرة، بيد أن ميليك خطف هدف الفوز في الدقيقة الأولى من الدقائق السبع التي احتسبها الحكم كوقت بدل من ضائع من ركلة حرة مباشرة رائعة تبعد نحو 25 مترا أسكنها على يسار الحارس أليسيو كرانيو.

وهو الهدف الثامن لميليك هذا الموسم، والرابع في آخر 3 مباريات بعد هدف الفوز في مرمى مضيفه أتالانتا (2-1) في الثالث من كانون الأول/ديسمبر الحالي، وثنائيته في مرمى فروزينوني (4-صفر) السبت الماضي.

وكاد مدرب نابولي كارلو أنشيلوتي يدفع ثمن المداورة التي لجأ إليها في هذه المباراة بعدم إشراك 7 لاعبين أساسيين بينهم قوته الهجومية الضاربة المؤلفة من البلجيكي درايس مرتنز ولورنتسو إينسينيي والإسباني خوسيه كايخون، فضلا عن السلوفاكي ماريك هامسيك الذين بقوا على دكة البدلاء، قبل أن يدفع بالثلاثي الأول في الدقائق 62 و71 و80 على التوالي، فاصطاد إينسينيي ركلة حرة ترجمها ميليك إلى هدف الفوز.

وحقق نابولي الذي دخل المباراة بمعنويات مهزوزة نسبيا عقب خروجه خالي الوفاض من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا بخسارته أمام ليفربول الإنكليزي صفر-1 في الجولة السادسة الأخيرة الثلاثاء الماضي، الأهم وواصل صحوته المحلية بتحقيقه الفوز الثالث تواليا والـ12 هذا الموسم فعزز موقعه في المركز الثاني برصيد 38 نقطة وأعاد الفارق إلى 8 نقاط بينه وبين يوفنتوس الذي كان حسم "دربي المدينة" بفوزه على تورينو 1-صفر السبت في افتتاح المرحلة.

وقدم نابولي الذي سيواصل مشواره القاري في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، أحد أسوأ عروضه هذا الموسم خصوصا في الشوط الأول الذي لم يسدد خلاله لاعبوه أي كرة باتجاه المرمى بل أن كالياري كان الأقرب إلى هز الشباك بتسديدة قوية لباولو فاراغو من مسافة قريبة أبعدها حارس المرمى الدولي الكولومبي دافيد أوسبينا إلى ركنية (11).

وتحسن أداء نابولي نسبيا في الشوط الثاني مع دخول نجومه تباعا، وكانت أخطر فرصه عن طريق ميليك بتسديدة قوية أبعدها الحارس قبل أن يشتتها الدفاع (64)، ورأسية إثر ركلة ركنية ارتطمت بالعارضة ونزلت على خط المرمى (68)، ورأسية أخرى من مسافة قريبة بجوار القائم الأيسر (76)، قبل أن يفعلها ببراعة من ركلة حرة في الوقت القاتل.

وعادت أندية ساسوولو وسمبدوريا وفيورنتينا إلى سكة الانتصارات بفوزها على التوالي على فروزينوني 2-صفر، بارما 2-صفر أيضا وإمبولي 3-1.

في المباراة الأولى، وضع ساسوولو حدا لسلسلة 4 مباريات دون انتصار (3 تعادلات وخسارة)، واقتنص فوزا غاليا من مضيفه فروزينوني الوافد حديثا بثنائية نظيفة سجلها لورنتسو أريودو (43 خطأ في مرمى فريقه) ودومينيكو بيراردي (58).

وصعد ساسوولو إلى المركز السادس برصيد 24 نقطة مستغلا خسارة شريكه السابق تورينو أمام جاره ومضيفه يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب صفر-1 السبت في افتتاح المرحلة، وبفارق نقطة واحدة أمام سمبدوريا الذي انتظر الشوط الثاني لحسم استضافته لبارما بهدفين نظيفين سجلهما جانلوكا كابراري (66) وفابيو كوالياريلا (69).

وهو الفوز السادس لسمبدوريا هذا الموسم وجاء بعد تعادله مع لاتسيو 2-2 في المرحلة الماضية، فيما تراجع بارما إلى المركز الثاني عشر بعدما مني بخسارته السابعة هذا الموسم.

وفي الثالثة، قلب فيورنتينا تخلفه أمام ضيفه إمبولي بهدف للبوسني راده كرونيتش (24) إلى فوز بثلاثة أهداف تناوب على تسجيلها البلجيكي كيفن ميرالاس (40) والأرجنتيني جيوفاني سيميوني، نجل دييغو مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني (59)، والفرنسي بريان دابو (78).

وهو الفوز الخامس لفيورنتينا هذا الموسم، والأول منذ 30 أيلول/سبتمبر الماضي عندما تغلب على ضيفه أتالانتا 2-صفر حيث تعادل بعد 6 مرات وخسر مرتين.

وصعد فيورنتينا إلى المركز الثامن برصيد 22 نقطة مقابل 16 نقطة لإمبولي الخامس عشر.

وتعادل سبال مع كييفو صفر-صفر، فرفع الأول رصيده إلى 16 نقطة في المركز السادس عشر، والثاني إلى 4 نقاط في المركز الأخير.

ويلعب لاحقا روما مع جنوى.

وتستكمل المرحلة غدا بلقاء اتالانتا مع لاتسيو، على أن تختتم الثلاثاء بمباراة بولونيا مع ميلان.

مواضيع ذات صلة