زياش ومزراوي يتوعدان ملوك الريال

لحظة تاريخية تلك التي سيعيشها نادي أجاكس أمستردام الهولندي بنجميه المغربيين حكيم زياش ونصير مزراوي وجوقة المبدعين الصغار، عندما يستضيف في الدور ثمن النهائي لعصبة الأبطال الأوروبية حامل اللقب وصاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بأمجد الكؤوس الأوروبية، نادي ريال مدريد الإسباني.
لحظة تاريخية لا يريد الأجاكس أن يفوتها من دون أن يحقق إنجازا كبيرا بإسقاط الميرينغي والمرور للدور ربع النهائي.
ومما يعزز حظوظ أجاكس الذي يعيش واحدة من أزهى فتراته في هذا النزال التاريخي، أن ريال مدريد بصدد التوقيع على واحد من أسوإ مواسمه بخاصة في الليغا التي يسجل فيها حضورا باهتا بأداء لا يرضى عنه عشاقهـ ولو أن الفريق يصبح بشخصية مخيفة عندما يلعب على مسرح الأبطال.
ويبدو أن ريال مدريد قد فقد الكثير من مناعته برحيل الأسطورتين زين الدين زيدان عن العارضة التقنية وكريستيانو رونالدو عن الهجوم المدمر للملكي.
فهل يفعلها زياش ومزراوي ويكون لهما شرف إسقاط حامل اللقب؟

مواضيع ذات صلة