مونديال الأندية: ريال مدريد يدخل تاريخ الأندية العالمية

كسر ريال مدريد تعادله مع ميلان في عدد الوصول للمباريات النهائية لمونديال الأندية سواء في شكلها الحالي أو بالمسمى القديم "كأس الإنتركونتيننطال"، وذلك بعد أن حسم تأهله لنهائي المسابقة هذا العام على حساب كاشيما أنتلرز الياباني، لينفرد بصدارة الفرق التي خاضت نهائي هذه المسابقة الدولية.

وبفوزه على الفريق الآسيوي (3-1) في نصف النهائي، عبر ريال مدريد لنهائي المستلقة للمرة التاسعة في تاريخه، ليتقدم بذلك على ميلان الإيطالي الذي أصبح في المرتبة الثانية بواقع 8 نهائيات، يليه إنديبندينتي الأرجنتيني (6) ثم بوكا جونيور وبينارول الأوروغوائي وبرشلونة الإسباني بـ5 نهائيات لكل منهم.

ونافس الميرنغي في 5 نهائيات من  كأس الإنتركونتيننطال، وفاز في 3 منها، أولها في النسخة الافتتاحية أمام بينارول الأوروغوائي في عام 1960.

وانتظر الملكي حتى عام 1998 ليحقق لقبه الثاني في هذه المسابقة الدولية، وكان على حساب فاسكو دا غاما البرازيلي.

وفي 2002 ، توج الريال بلقب كأس الإنتركونتيننطال للمرة الثالثة بعدما فاز على أوليمبيا الباراغوائي.

لكن الفوز لم يكن حليف الملكي في كل النهائيات الخمسة التي تأهل لها في هذه النسخة القديمة من المسابقة العابرة للقارات، إذ تعرض للهزيمة في 1966 على يد بينارول، ثم في عام 2000 أمام بوكا جونيور.

وفي النسخة الجديدة من المسابقة، توج الريال بطلا في النهائيات الثلاثة التي خاضها حتى الآن، أولها في 2014 على حساب سان لورينزو الأرجنتيني، ثم في 2016 أمام كاشيما، وأخيرًا العام الماضي على حساب غريميو البرازيلي.

مواضيع ذات صلة