هذا اللاعب تفوق على نيمار

فاز قائد باريس سان جيرمان، المدافع البرازيلي تياغو سيلفا، بجائزة أفضل لاعب أجنبي في الدوري الفرنسي عام 2018 التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" متفوقاً على زميله في الفريق ومواطنه نيمار.
ويخلف سيلفا (34 عاماً) في الفوز بالجائزة الأوروغواياني إدينسون كافاني زميله في الفريق والذي حصل على الجائزة عامي 2016 و2017.
وحصل الفرنسي أنطوان غريزمان على "الجائزة البرتقالية" التي تكافئ اللاعب على علاقته الجيدة بالصحافة، واعتبرت أن مهاجم أتلتيكو مدريد يدرك أن وسائل الإعلام تشكل جزءاً من عمل اللاعب.
واعتبرت "فرانس فوتبول" أن تياغو سيلفا الذي يلعب في الدوري الفرنسي منذ 2012 استعاد مستواه وسطع نجمه خلال الأشهر التسعة الأخيرة.
وترى المجلة أنه بالرغم من أن نيمار "يعد بلا شك أقوى وأكثر لاعب سحراً في الدرجة الأولى لكن أداءه بالنصف الأول من العام لا يجعله يستحق الجائزة".
وأشارت المجلة إلى أن نيمار كان غائباً الموسم المنصرم لإصابته لأكثر من ثلاثة أشهر كما أنه لم يكن قادراً على التأقلم مع باريس وملعب حديقة الأمراء.
ومنحت المجلة، التي اختارت الثلاثاء الماضي كيليان مبابي كأفضل لاعب فرنسي في 2018، جائزة أفضل لاعب صاعد إلى لاعب ليون، تانجوي ندومبيلي، كما اختير رئيس مونبليي، لوران نيكولين لنيل جائزة أفضل مدير.

مواضيع ذات صلة