بنعطية، زياش وحكيمي في صراع مثير على جائزة "فرانس فوتبول"

لاحديث في المنتديات والنقاشات الكروية، في وسائل التواصل الإجتماعي بالمغرب، إلا عن النجم الذي سينال جائزة أفضل لاعب مغربي لسنة 2018 التي ستعلنها غدا الأحد 30 جنبر مجلة " فرانس فوتبول"بعد إنحصار المنافسة بين المهدي بنعطية عميد أسود الأطلس ومدافع جوفنتوس الإيطالي، والشاب أشرف حكيمي الظهير الأيمن لنادي بروسيا دورتموند، ومهاجم أجاكس أمستردام حكيم زياش، المتوج مؤخرا بجائزة " الأسد الذهبي" التي تمنحها مؤسسة " المنتخب" لأحسن لاعب مغربي.

وكان موقع مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية قد أتاح الفرصة للجماهير المغربية حتى تختار 3 نجوم من أصل 9، في التصويت على إختيار من هو أفضل لاعب في المغرب لعام 2018، والذي من الممكن أن يخلف المدافع المهدي بنعطية الذي حققها في 6 مناسبات سابقة.
وأتى المهدي بنعطية  عميد المنتخب المغربي ومدافع جوفنتوس الإيطالي ضمن المرشحين 3 لأفضل لاعب في المملكة لعام 2018، بعدما قاد أسود الأطلس إلى نهائيات كأس العالم بروسيا، وتألقه مع السيدة العجوز بعد رحيل بونوتشي إلى ميلان،لكن عودة الأخير جعلت النجم المغربي يجلس في الإحتياط، ما قد يجعله يفكر في الذهاب إلى نادٍ أوروبي أخر.
وظهر   أشرف حكيمي في لائحة المرشحين لنيل الجائزة، بسبب تألقه مع ريال مدريد الذي فاز معه  بعصبة أبطال أوروبا، بعدما أظهر إمكانيات محترمة تؤهله للعب في مركز ظهير أيمن وأيسر، بعدما رحل ،اللاعب الشاب، إلى بروسيا دورتموند الألماني في الانتقالات الصيفية الماضية على سبيل الإعارة، ليقنع المدرب لوسيان فافر بأدائه ويحجز مكانه في التشكيلة الأساسية للفريق، الذي أظهر قوته في البوندسليغا وعصبة أبطال أوروبا، عندما استطاع التغلب على أتلتيكو مدريد بأربعة أهداف مقابل لا شيء، وكان نصيب الظهير الأيمن المغربي 3 تمريرات حاسمة لزملائه،ووجد النجم  المغربي نفسه محبوباً للغاية من قبل جماهير بروسيا دورتموند، التي طالبت إدارتها بضرورة التعاقد معه بشكل نهائي، بدل عقد الإعارة، لذلك تعمل إدارة النادي الألماني ما في وسعها لإبقائه في صفوفها بشكل دائم.
أما  حكيم زياش، فيعتبر أحد نجوم المنتخب المغربي الأول، إذ كان عام 2018 مميزاً بالنسبة إليه، بعدما تم اختياره كأفضل لاعب في البطولة الهولندية في موسم 2017 -2018،وخطف الأضواء فيها هذا الموسم بأدائه الرائع وتمريراته الساحرة، ناهيك عن أهدافه المميزة في " الإرديفيزي"، والتي جعلته محط أنظار العديد من الأندية العالمية، التي تريد ضمه مع نهاية الموسم.

مواضيع ذات صلة