أمين حارث.. أرجوك لا تكون تاعرابت جديد

يثير عشاقه عشاق الكرة المغربية والمنتخب الوطني ومعهم يثير قلقهم وخوفهم من أن تنتهي موهبة اللاعب امين حارث سريعا كما انتهت موهبة فنان كبير قبله اسمه عادل تاعرابت.
اللاعبون الفنانون عادة ما يكونون مزاجيين، وحارث منذ مباراة إيران الاولى التي توجته من خلالها الفيفا أفضل لاعب وهو في المنحدر.
لم يعد ليلعب للأسود  في المرة الأولى لسبب تأديبي ومرة ثانية غاب لدواعي مجهولة قبل أن يقول رونار انها بسبب الإصابة ليظهر بعدها في صفوف شالك.
حادث مروري أثر على نفسيته، وابتعاد كلي عن مستوياته التي قدم من خلالها نفسه الجمهور المغربي لدرجة أن الكاف سمته نيمار إفريقيا.
بالأمس كشفت تقارير إعلامية ألمانية ان إدارة شالك تدرس تقليص راتب حارث وعرضه للبيع في هذا الميركاطو بسبب تراجع مستواه.
مؤشرات مقلقة بالفعل وتشابه في الوقائع والسيناريو مع تاعرابت..وكل الأمل أن يراجع نفسه قبل فوات الأوان..فلو كانت المهارة والمرواغة تقود للمجد لكان هاشم مستور اليوم في القمة؟

 

مواضيع ذات صلة