حوار إكسبريس ..مارك فوت ل" المنتخب": لانعاني أي ضغط

مواجهة غامبيا فرصة لأبناء البطولة لإبراز مؤهلاتهم

أوضح الهولندي مارك فوت مدرب المنتخب الأولمبي، بأن مواجهة غامبيا ستكون بمثابة محطة إعدادية لدخول إقصائيات الأولمبياد بثقة عالية في النفس، مؤكدا في حواره مع " المنتخب"،بأن الفرصة ستكون مواتية أمام لاعبي البطولة لإظهار كافة إمكانياتهم قبل موعد الحسم شهر مارس المقبل،حيث يواجه الأولمبي المغربي منافسه الكونغولي.
حاوره: أمين المجدوبي 

المنتخب: تواجهون منتخب غامبيا في بانجول في 6 و9 يناير، أكيد أنها محطة مهمة للوقوف على جاهزية لاعبي البطولة قبل دخول إقصائيات الأولمبياد؟
فوت : بطبيعة الحال، مواجهة غامبيا بميدانها أعتبرها  جد مهمة، لأنها ستكون بمثابة المحطة الأخيرة التي سنخوضها قبل مواجهة منتخب الكونغو الديموقراطية، برسم الدور الأول المؤهل لأولمبياد طوكيو.
إخترنا لائحة متكونة من أبناء البطولة المغربية، لإستحالة الإعتماد على المحترفين في هذا التاريخ، والفرصة ستكون أخيرة لبعض الوجوه من أجل تأكيد أحقيتها في تمثيل الفريق الوطني،الذي قضينا وقتا طويلا من أجل إعداده بالإعتماد على لاعبين محترفين قادمين من أوروبا وأخرين محليين ممارسين بالمغرب.
المنتخب: أزحت بعض العناصر من اللائحة النهائية التي أنجزتها،هل من تفسير ؟
فوت:بالنسبة لكادارين وداري، تركتهما لإلتزامهما مع الوداد بمباراة الديربي أمام الرجاء، ونفس الشيء للاعب الركراكي مع نهضة بركان حيث يتوفر الفريق على مباريات مؤجلة،أمام أزود لاعب الفتح فيعاني من إصابة شأنه في ذلك شأن زهير هاشيمي لاعب أولمبيك خريبكة.

المنتخب: إستعنت بوجوه جديدة، أكيد أنها كانت ضمن إهتمامك قبل إستدعائها من أجل تعويض الغيابات؟
فوت:الوجوه التي إستدعيتها أعرفها جيدا، وأتابعها منذ مدة طويلة كحديفة وزميله المودن من المغرب التطواني،وكذلك أيت أورخان لاعب الجيش الملكي وأقليدو لاعب شباب الريف الحسيمي، الفرصة ستكون مناسبة لهذا الرباعي من أجل إظهار مؤهلاته أمام المنتخب الغامبي،في مواجهة سنخوضها وكأنها رسمية.

المنتخب:لاعبو المنتخب الأول أصحاب السن الأولمبية، هل سيلحقون بمباراة الكونغو الديمقوقراطية؟
فوت: لم أجالس الناخب الوطني رونار بعد، العائق الذي يواجهننا هو أنه إذا إعتمدنا على  رباعي المنتخب الأولمبي بسن أولمبية،خلال مواجهة الكونغو شهر مارس المقبل، لن نتمكن الإستفادة من خدماتهما خلال شهر يونيو المقبل عند مواجهة مالي أو إثيوبيا،في الوقت الذي سيتواجد اللاعبون مع المنتخب الأول، الذي سيكون قد دخل مرحلة التحضير لنهائيات كأس إفريقيا للأمم 2019، المهم من كل هذا أننا لانعاني أي ضغط، وسنلعب من أجل التأهل للأولمبياد كهدف أسمى.

مواضيع ذات صلة