المولودية لن يخسر مباراة الرجاء لهذا السبب

كما أشارت "المنتخب" في عدد سابق، فالمباراة المؤخرة عن الدورة 13 من البطولة الاحترافية بين المولودية الوجدية والرجاء البيضاوي والتي كان من المفروض أن تقام بدون جمهور، وحسب البلاغ الرسمي من مكتب المولودية توصلت به الجريدة الإلكتروني "المنتخب" أكدت: «بعد الإجتماع الذي انعقد يوم الأربعاء 26 دجنبر 2018 بين مكتب المولودية الوجدية والسلطات المحلية للمدينة، تقرر السماح للفريق بإجراء مقابلته ضد الرجاء البيضاوي بالملعب البلدي بوجدة بدون جمهور»، وبطبيعة الحال فالسلطات المحلية كانت قد وضعت الهاجس الأمني ضمن أولوياتها بإجراء اللقاء دون حضور الجماهير، وفي هذه الحالة يكون المكتب المسير للمولودية الوجدية له الحق في ولوج بعض المنخرطين لتتبع اللقاء، لأن القرار محلي، ويأخذ صبغة أمنية بالدرجة الأولى، وهو قرار بعيد كل البعد عن القرارات التي تتخذها الجامعة الملكية لكرة القدم في حق بعض الفرق الوطنية في حال ما إذا أخلت بالقوانين، كإحداث الفوضى داخل الملعب أو رمي القارورات واستعمال الشهب الإصطناعية، علما أن اللقاء الذي سبق وأن أجراه الفريق الوجدي ضمن فعاليات الدورة 11 ضد شباب الحسيمة بالملعب البلدي بوجدة جرى في ظروف عادية باستثناء رمي قارورة واحدة، وبسبب ذلك أخذ الفريق الوجدي حقه من العقوبة، حيث قامت اللجنة المركزية التأديبية التابعة للجامعة الملكية لكرة القدم بتغريم المولودية بمبلغ 25 ألف درهم.