الأسود لثالث مرة بمصر

طبعا هي المرة الخامسة التي تستضيف فيها مصر الشقيقة نهائيات كأس إفريقيا للأمم، بعد أن استضافت قبل النسخة القادمة 2019، أربع نسخ سنوات، 1959، 1974، 1986، و2006. وبالنظر إلى أن المنتخب المغربي لم يشرع في المشاركة في نهائيات كأس إفريقيا للأمم، إلا سنة 1972 خلال الدورة التي نظمت بالكامرون، وغاب عن دورة 1974 التي أقيمت بمصر، فإنه سيلعب النهائيات المقامة على أرض مصر للمرة الثالثة.
كان أول حضور للمغرب بنهائيات "الكان" المنظمة بمصر، سنة 1986، وخلالها سيتمكن الفريق الوطني من بلوغ الدور نصف النهائي، ليقصى على يد منتخب مصر مستضيف الدورة والفائز بلقبها بهدف وحيد حمل توقيع طاهر أبوزيد، وخسر الفريق الوطني مباراة الترتيب أمام منتخب كوت ديفوار بضربات الترجيح ليحتل المركز الرابع. 
أما ثاني حضور فكان نسخة 2006، وخلالها وقع الفريق الوطني مع المنتخب المصري المستضيف في نفس المجموعة، وانتهى اللقاء بينهما متعادلا بلا أهداف، وخرج الفريق الوطني من الدور الأول بعد خسارته من كوت ديفوار بهدف دروغبا من ضربة جزاء، وتعادله أمام ليبيا ومصر من دون أهداف.

 

مواضيع ذات صلة