لعنة الأسود تلاحق منير الحدادي

هذا السيناريو توقعناه قبلى حدوثه في نفس الزوايا للصحيفة وقلنا أن البارصا والجامعة الإسبانية لكرة القدم كانت غايتهما فقط ضرب المنتخب الوطني المغربي وحرمانه من الحدادي.
البارصا ترمي الحدادي وتنهي علاقتها باللاعب وللأبد بعد ان انتقل للعب مع إشبيلية.
فبعد اعارته لالافيس والعودة لنيوكامب قرر برشلونة انهاء عقد اللاعب المغربي الذي اختار اللعب لاسبانيا من أجل عيون البارصا.
اليوم "لا ديدي لاوحب الملوك" فلا الحدادي بقي بالمباريات ولا هو سيحمل قميص الماطادور ولا هو سيلعب للمغرب.
الكذاب يغلب الطماع هذه هي حكاية منير مع البارصا وحماية كل من يدير ظهره لوطنه.

 

مواضيع ذات صلة