معاقبة مرسيليا باقفال مدرجات فيلودروم كتدبير وقائي

تلقى مرسيليا الذي يعاني الأمرين هذا الموسم، ضربة اضافية موجعة بعدما عاقبته لجنة الانضباط في رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم باقفال مدرجات ملعبه "فيلودروم" بشكل كامل كتدبير وقائي، على خلفية الاحداث التي حصلت الجمعة ضد ليل (1-2) في المرحلة الثانية والعشرين.

وقالت لجنة الانضباط التي عقدا اجتماعا استثنائيا الإثنين للبحث بما حصل في المباراة ضد ليل، أنه "نظرا لطبيعة وخطورة ما حصل، قررت اللجنة وضع الملف قيد الدرس، وخلال مدة هذا الإجراء وكتدبير وقائي، سيغلق ملعب +أورانج فيلدوروم+ بشكل كامل".

وتوقفت مباراة الجمعة لمدة 35 دقيقة بسبب رمي مفرقعات نارية بالقرب من لاعبي الفريق المضيف الهولندي كيفن ستروتمان وجوردان أمافي وحكم التماس، ما اضطر الحكم للتدخل في الدقيقة 57، وارسال الفريقين الى غرف الملابس لحين تأمين سلامة الملعب.

وسيضطر النادي المتوسطي الذي يحتل المركز الثامن بفارق 9 نقاط عن المركز الثالث المؤهل الى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعدما اكتفى بفوز يتيم في المراحل السبع الأخيرة، الى خوض مباراته المقبلة على أرضه ضد بوردو في 5 فبراير (مؤجلة من المرحلة 18) بمدرجات خالية، وربما ضد أميان في 16 منه إذا أبقي على الاجراء الوقائي.

ولن تكون المرة الأولى التي يلعب فيها مرسيليا على أرضه دون جمهور هذا الموسم، إذ بدأ مشواره في مسابقة "يوروبا ليغ" ضد اينتراخت فرانكفورت الألماني في 20 سبتمبر أمام مدرجات خالية نتيجة مخالفات لجمهوره الموسم الماضي في المسابقة القارية، لاسيما رمي المفرقعات النارية قبل المباراة النهائية التي أقيمت في ليون ضد أتلتيكو مدريد الإسباني (صفر-3).

مواضيع ذات صلة