تسانيولو يقود روما لفك عقدة بورتو

قاد لاعب الوسط المهاجم الواعد نيكولا تسانيولو فريقه روما الإيطالي لفك عقدة ضيفه بورتو البرتغالي بالفوز عليه 2-1 الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وعلى الملعب الأولمبي العاصمة روما، سجل تسانيولو الهدفين في الدقيقتين 70 و76، مانحا روما روما فوزه الأول على الفريق البرتغالي في خمس مباريات بينهما في المسابقات القارية، علما بأن البديل الإسباني أدريان لوبيز قلص الفارق في الدقيقة 79.

والتقى الفريقان 4 مرات قاريا قبل مواجهة اليوم ففاز الفريق البرتغالي مرتين وتعادلا مرتين.

وسيتعين على روما الدفاع عن فوزه خلال مباراة الإياب في 6 آذار/مارس المقبل، ليثأر من بورتو الذي حرمه بلوغ الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الكؤوس الأوروبية، التي أدمجت لاحقا مع كأس الاتحاد، عام 1981 عندما تغلب عليه 2-0 في البرتغال قبل التعادل سلبا إيابا في روما، وبلوغ دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا صيف 2016 بتعادلهما 1-1 في بورتو وخسارة روما على أرضه إيابا 0-3 في الدور الفاصل.

ولم ترق المباراة إلى المستوى المتوقع وغلب عليها الحذر من الفريقين فغابت الفرص الحقيقة للتسجيل إلا ما ندر خصوصا في الشوط الأول.

وكانت أول وأخطر فرصة في المباراة في الدقيقة 30 عندما سدد المهاجم البرازيلي فرناندو أندرادي كرة من داخل المنطقة بين يدي أنطونيو ميرانتي.

ورد روما بعد خمس دقائق عندما ارتقى المهاجم البوسني إدين دزيكو لكرة عرضية للورنتسو بيليغريني وتابعها برأسه فوق المرمى (35)، ثم تلقى اللاعب نفسه كرة ساقطة في العمق هيأها لنفسه بيسراه وتلاعب بالمدافع البرازيلي إيدر ميليتاو قبل أن يعكس مساره ويسدد من مسافة قريبة لكن كرته ارتدت من القائم الأيمن (36).

- 3 أهداف في 9 دقائق -

وكاد دانيلو بيريرا يمنح التقدم لبورتو مطلع الشوط الثاني برأسية من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية (57).

ونزل روما بكل ثقله وتصدى قائد بورتو حارس المرمى الدولي الإسباني السابق المخضرم إيكر كاسياس (37 عاما) لتسديدة قوية لبيليغريني من خارج المنطقة (62)، ثم أنقذ مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية "على الطاير" لبيليغريني بيسراه من داخل المنطقة (66).

وأثمر ضغط روما هدفا لتسانيولو المنضم الصيف الماضي لفريق العاصمة قادما من إنتر ميلان في إطار صفقة انتقال لاعب الوسط البلجيكي راديا ناينغولان لصفوف الأخير، عندما تلقى كرة من دزيكو داخل المنطقة فهيأها لنفسه وسددها بيمناه عكسية زاحفة على يمين كاسياس (70).

وعزز روما التقدم عندما سدد دزيكو كرة قوية بيمناه من خارج المنطقة ارتدت من القائم الأيمن لتجد تسانيولو في انتظارها فتابعها بيسراه بسهولة داخل المرمى الخالي (76).

وسجل بورتو هدفه الوحيد بعد ثلاث دقائق عندما استغل أدريان، بديل الدولي الجزاسري ياسين براهيمي المصاب، كرة طائشة من البرازيلي تيكينيو سولريش داخل المنطقة فسددها بيسراه على يمين ميرانتي (79).

وأنقذ كاسياس مرماه من هدف ثالث بتصديه لتسديدة قوية من داخل المنطقة للمدافع الدولي الصربي ألكسندر كولاروف (90+4).

مواضيع ذات صلة