إيكاردي رفض اللعب في "اوروبا ليغ" بعد فقدانه شارة العميد مع إنتر

رفض المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي المشاركة مع فريقه إنتر ميلان الإيطالي ضد رابيد فيينا النمسوي في اوروبا ليغ لكرة القدم الخميس، بعد نزع شارة العميد عنه بحسب ما كشف مدربه لوتشانو سباليتي الأربعاء.

وكان إنتر أعلن الأربعاء أن حارس مرماه الدولي السلوفيني سمير هاندانوفيتش سيحمل شارة قيادة الفريق بدلا من إيكاردي الذي سيغيب عن المواجهة القارية.

وقال سباليتي "كان قرار نزع شارة القائد عن إيكاردي صعبا ومؤلما شارك فيه جميع أعضاء النادي واتخذ لمصلحة إنتر".

وتابع "استدعي لفيينا لكنه لم يرغب بالتواجد هناك.. أزعجته الأمور حوله وأزعجت الفريق الذي قاده. يجب أن نركز اهتمامنا الآن على مباراة الغد".

ويأتي ذلك في خضم تقارير عن احتمال رحيل المهاجم البالغ 25 عاما عن صفوف الفريق اللومباردي، في ظل عدم التوصل الى اتفاق بشأن تمديد عقده الذي من المقرر أن ينتهي عام 2021.

وأعلن إنتر الأربعاء عبر حسابه على "تويتر" أن "القائد الجديد للفريق هو سمير هاندانوفيتش"، من دون أن يوضح أسباب هذه الخطوة.

وفي وقت لاحق، نشر إنتر تشكيلة من 19 لاعبا لخوض مباراة الخميس في ضيافة رابيد فيينا النمسوي في ذهاب دور السدس عشر لمسابقة "اوروبا ليغ"، خلت من اسم إيكاردي.

وتشير التقارير الصحافية في الآونة الأخيرة، الى أن إيكاردي لم يوافق حتى الآن على توقيع تجديد لعقده مع النادي اللومباردي، وهو ما تقوم إدارة إنتر بمفاوضة زوجته ومديرة أعماله واندا نارا بشأنه.

الا أن شبكة "سكاي" نقلت أن سحب شارة العمادة غير مرتبط بمسألة تجديد العقد، بل تعود الى أن زملاء إيكاردي "لم يعودوا يرون فيه صفات القائد"، مشيرة الى أن اللاعب أبلغ بهذا القرار صباح الأربعاء في حضور الرئيس التنفيذي للنادي جوزيبي ماروطا والمدرب لوتشانو سباليتي.

وانضم الأرجنتيني الى إنتر عام 2013 قادما من سمبدوريا، بعد عام من قدوم هاندانوفيتش من أودينيزي.

مواضيع ذات صلة