خير ما فعل هذا الأسد

لم يغتر الدولي المغربي يونس بلهندة بالعروض التي توصل بها خلال الميركاطو الشتوي الأخير، والتي كانت مغرية جدا من الناحية المالية، ولم تضعفه ليختار أفضلها بملايين الدولارات، وصمم على مواصلة مشواره مع ناديه غلطة سراي التركي ضاربا بعرض الحائط كل الإغراءات المالية القادمة من أندية أوروبية وخليجية.
اليوم يبصم الأسد بلهندة على أروع مشوار له ببطولة تركيا، فأمسى داخل ناديه هدافا وممررا ومشاكسا للخصوم، وبات يحظى بشعبية جارفة من طرف الجماهير والصحافة بتركيا.
كل هذا التألق دفع مدربه بغلطة سراي يتغنى بفتاه المغربي، وقال في تصريحات لكل الوسائل الإعلامية التركية، بأنه شخصيا دافع وعارض بكل قوة على أن يبقى بلهندة ضمن كتيبة الفريق الذي ينافس بقوة للفوز بلقب البطولة التركية هذا الموسم، وكان على حق في دفاعه المستميت على التمسك بنجمه المغربي.
الوجه الآخر لبلهندة، والذي يظهر به في الآونة الآخيرة بالبطولة التركية، يعطي الإطمئنان لمنتخب الأسود المقبل على المشاركة في مونديال إفريقيا صيف هذه السنة بمصر، وسيريح هموم رونار من خط الوسط الذي بدأ يفقد بريقه بعد هجرة بعض أعمدة هذا المركز إلى الخليج، لكن بوجود بلهندة بـ "الفورمة" الحالية وتواجد أيضا المتألق حاليا يوسف آيت بناصر بالليغ1 بكامل الجاهزية سيريحنا من التوجس من هذا المركز الحساس، وأكيد أننا سنشاهد بلهندة وهو يحمل على عاتقه ثقل وسط الميدان، لتحقيق ما نصبو إليه جميعا.

 

مواضيع ذات صلة