إنتر ينتقد "أكبر خطأ" منذ اعتماد تقنية الفيديو

انتقد الرئيس التنفيذي لنادي إنتر ميلان الإيطالي جوزيبي ماروتا الإثنين ما اعتبره "أكبر خطأ" ارتكب منذ اعتماد تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم، على خلفية حصول منافسه فيورنتينا على ركلة جزاء في أواخر مباراة للفريقين في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وكان إنتر متقدما على مضيفه 3-2 ضمن المرحلة الخامسة والعشرين الأحد، حتى حلول الدقيقة السادسة من الوقت الضائع عندما احتسب الحكم روزاريو أبيسو ركلة جزاء بذريعة لمس الكرة يد مدافع إنتر دانيلو دامبروزيو. وراجع الحكم شريط الفيديو قبل أن يثبت قراره، وسط اعتراض مدرب إنتر لوتشانو سباليتي واعتباره ان الكرة ارتدت من صدر اللاعب.

ومنح الفرنسي جوردان فيريتو فيورنتينا التعادل 3-3 بتسجيله ركلة الجزاء.

ونقل إنتر على موقعه الالكتروني عن رئيسه التنفيذي قوله، إن ما حصل "مذهل. هذا أكبر خطأ منذ اعتماد الـ +في ايه آر+".

أضاف "لا أريد إدانة الحكم، ربما يجب إعادة النظر في كل هذا النظام لأنه من الواضح أن أمرا ما لم يحصل كما يجب".

وتابع ماروتا "تعرضنا لأذى مهم ليلة أمس (...) آمل في ألا يكون غير قابل للتعويض في ما يتعلق بترتيب الدوري لأنه سيكون قاسيا فعلا".

وبنتيجة المباراة، حافظ إنتر على مركزه الثالث في الترتيب، لكن الفارق بينه وبين غريمه ميلان الرابع تقلص الى نقطتين فقط (47 مقابل 45).

مواضيع ذات صلة