زياش يعزز ملحمة أهداف الأسود بمرمى الريال

كان الجوهرة السوداء العربي بنمبارك هو أول لاعب مغربي زار مرمى ريال مدريد عندما حمل قميص أتلتيكو مدريد ما بين أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي، حيث أحرز ثنائية قاد بها رفاقه بالأتلتيكو إلى فوز تاريخي بمدريد بـ 6ــ2، وكان ذلك في موسم 1950ــ1951.
ويأتي مبدع الأسود حكيم زياش ليكون عاشر لاعب مغربي يذوق طعم الأهداف بشباك الريال في مناسبتين (ذهاب وإياب عصبة أبطال أوروبا)، وبالتالي واصل كتابة ملحمة الأسود أمام النادي الملكي. 
وسبق للاعبين مغاربة آخرين سجلوا بمرمى النادي الملكي، ضمنهم الدولي موحا اليعقوبي لاعب أوساسونا السابق، ثم عبد العزيز برادة الذي سجل على الأبيض الملكي بقميص خيطافي، ونبيل باها مهاجم مالقا السابق، الذي كان له نصيب من أهداف لاعبي الأسود بشباك الريال، ونبيل الزهر سجل أيضا على الريال بقميص ليفانطي، ويوسف العرابي مهاجم نادي غرناطة بدوره زار شباك النادي الأبيض.
ولم يكن المحترفون المغاربة بإسبانيا وحدهم من سجلوا بمرمى ريال مدريد، فقد كان للاعبين المحليين أيضا نصيب في زيارة شباك النادي الملكي، فخلال مونديال الأندية التي احتضنته البرازيل سنة 2000، تمكن كل من مصطفى مستودع ويوسف أشامي من التسجيل بمرمى الريال في المباراة التي فاز بها الأخير على الرجاء بـ 3ــ2، كما سجل هشام أبو شروان في شباك مدريد بقميص اتحاد جدة في مباراة ودية. 

 

مواضيع ذات صلة