بولهرود ينال فرصة جديدة من مدرب مالقا

بعدما غاب لمدة طويلة عن الفريق الأول لمالقا لإختيارات تقنية، وحوصر في المغرب لأسبوعين كاملين خلال شهر فبراير المنصرم بسبب إمتناع قنصلية إسبانيا تجديد تأشيرته، عاد بدر بولهرود مجددا إلى الفريق عقب تسوية وثائقه الإدارية.
بولهرود يخضع حاليا لبرنامج تأهيلي خاص لإسترجاع طراوته البدنية، وقد نال الضوء الأخضر من المدرب مونيز للعودة إلى الفريق الأول بعدما وُضع سابقا رهن إشارة الرديف، في أفق منحه فرصة جديدة لحضور المباريات المتبقية بالليغا2، حيث ينافس مالقا من أجل الظفر بإحدى بطاقات الصعود.

 

مواضيع ذات صلة