هذا اللاعب تفوق على ميسي والنصيري

فاز مهاجم خيتافي، خايمي ماتا، بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإسباني لشهر فبراير وذلك بعد تسجيله 4 أهداف وصناعته لاثنين آخرين.
ويعد اللاعب أحد الركائز الرئيسية للفريق، الذي أنهى الشهر الماضي في المركز الرابع بعد فوزه على رايو فاييكانو بنتيجة (2-1) على ملعب (كولسيوم الفونسو بيريز)، وهو اللقاء الذي أحرز فيه ماتا الهدف الأول وقام بصناعة الثاني لزميله خورخي مولينا.
ومنذ تعادل خيتافي أمام ليفانتي سلبيا في الجولة الـ22 من الييغا، بدأ المهاجم سلسلة تهديفية جيدة بدأت بالفوز على سيلتا فيجو وهو اللقاء الذي سجل فيه هدفين وصنع آخر، ثم سجل أمام إيبار هدفا وآخر أمام رايو فاييكانو.
وسيتسلم ماتا، الذي أحرز 11 هدفا هذا الموسم، الجائزة قبل انطلاق مباراة فريقه يوم السبت المقبل أمام أويسكا على ملعب (كولسيوم الفونسو بيريز).
وتفوق ماتا على المرشحين الآخرين، النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة، والمغربي يوسف النصيري مهاجم ليغانيس.

مواضيع ذات صلة