الخليفي: الشك دمر سان جيرمان

يرى ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان أن فريقه لا يستحق الخسارة أمام مانشستر يونايتد بنتيجة 1-3، والخروج من دوري أبطال أوروبا، مؤكدا في الوقت ذاته إيمانه بقدرات المدير الفني الألماني توماس توخيل. وقال الخليفي في تصريحات عبر صحيفة "ليكيب":
 "النتيجة مخيبة للآمال، والحزن سيطر على اللاعبين في غرف خلع الملابس، لقد خسرنا رغم استحواذنا على الكرة بنسبة 72 بالمائة". واستدرك: "لكن كرة القدم ليست مسألة حسابية عبارة عن 1+1=2، بل علينا العمل وتحليل أسباب ما حدث وما يجب فعله، فإذا أعيد اللقاء 10 آلاف مرة لما خسرنا المباراة".
ورفض رئيس النادي الباريسي تحميل اللاعبين المسؤولية، مشددا: "الفريق بأكمله دخل الملعب ولديه رغبة في تحقيق نتيجة جيدة، إلا أن مانشستر يونايتد سجل هدفه الأول بعد دقيقتين، ليبدأ الشك يخترق تفكير اللاعبين، لقد شعرت بذلك، ولكن هناك أمور عديدة بحاجة لتفسير وتحليل". وأشار ناصر الخليفي: "أثق في مدرب الفريق توماس توخيل، وننتظر قراره إذا أراد التغيير أم لا، ولكن الخسارة لا تعني ضرورة اتخاذ رد فعل سريع، بل لابد من التفكير بأعصاب هادئة". وأتم تصريحاته: "في مثل هذه اللحظات يكون الهدوء مطلوبا، ونرى ما يحتاجه المدرب، فهو أمر مهم للغاية".

 

مواضيع ذات صلة