حكيمي الضحية الأول لإنكسارات دورتموند !

من الإشادة والتنويه إلى الإنتقاذ اللاذع والسخط، تغير خطاب الألمان بخصوص أشرف حكيمي الذي يمر منذ أسابيع بمرحلة فراغ تزامنت مع إقصاء دورتموند من عصبة الأبطال الأوروبية وكأس ألمانيا، وفقدانه الصدارة الإنفرادية بالبوندسليغا عقب سلسلة من التعادلات والهزائم المتتالية.

حكيمي لم يعد مرغوبا فيه من قبل فئة كبيرة من جمهور دورتموند التي حملته خاصة مسؤولية الخروج من المسابقة القارية، إثر تسببه في هدفين من أصل الثلاثية التي خسر بها الفريق بملعب ويمبلي أمام توتنهام.

الظهير الأيمن تردد على كرسي الإحتياط مؤخرا وتألم بسهام نقذ من المدرب والصحافة الألمانية، وعدة تقارير حديثة أكدت أن دورتموند لم يعد متحمسا لشراء عقده، وينوي إعادته إلى ريال مدريد نهاية الموسم.

مواضيع ذات صلة