بوصوفة إسترجع لياقته وفك شفرة عام

بهدفه الأول والأخير مع الشباب في مرمى الفيصلي بالبطولة السعودية، يكون امبارك بوصوفة قد فك شفرة عام كامل من العقم والعجز التهديفي، إذ يعود آخر هدف سجله إلى أبريل 2018 مع فريقه السابق الجزيرة ضد الوحدة في البطولة الإماراتية.

بوصوفة الذي كان عاطلا وبلا تنافسية لستة أشهر، إستعاد نغمة التهديف وعاد ليداعب الشباك بهدف مهم للمعنويات والثقة، وهو الذي رجع بنسبة كبيرة لمستواه المعهود ولياقته البدنية في الأسابيع الماضية في العاصمة الرياض.

المايسترو يكافح ويقاتل من أجل الفريق الوطني، ليكون قائده الجاهز ودينامو وسط ميدانه المتحرك في آخر مشاركة معه بنهائيات كأس أمم إفريقيا المقبلة.

مواضيع ذات صلة