اللجنة التأديبية تصدر حكمها بعد الأحداث الدامية في مباراة الهواة

بعد الأحداث الدامية التي شهدتها مباراة لالة ميمونة وسبو القنيطري أصدرت اللجنة التأديبية التابعة لعصبة الغرب عقوباتها في حق رئيس جمعية للاميمونة رشيد لكحل حيث أوقفته مدى الحياة وعدم مزاولة أي نشاط رياضي أو إداري يهم كرة القدم.
وجاء حكم اللجنة التأديبية في حق رئيس لالة ميمونة لوجود حالة العود بحسب التقارير التي إستندت عليها اللجنة في حالات سابقة وفي مباريات إستقبل فيها الفريق والتي عرفت أحداثا دامية، كما وقفت اللجنة عند سلوكات المعني عندما قام بسب وشتم جميع مكونات العصبة وتهديد الحكم وتحريض باقي مكونات فريقه من لاعبين ومسيرين الذين إعتدوا على الحكم الذي قاد المباراة والذي كان قد رفع تقريره إلى العصبة ولجنة التحكيم في مشاهد غير أخلاقية تماما إستنكرها الجميع لبشاعة الصور وللأحداث التي خدشت صورة الكرة الوطنية.
ولم يقتصر الإيقاف مدى الحياة على رئيس لالة ميمونة بل طال أيضا أربعة لاعبين من الفريق، الذين ظهروا في الصورة يركلون ويرفسون الحكم، ثم عقوبات أخرى تتراوح بين مباراة واحدة وثلاث سنوات.

 

مواضيع ذات صلة