هل يأتي الدور على بوفال لجلد الميرنغي؟

في أول إطلالة للمدرب القديم الجديد زين الدين زيدان، سيبحث ريال مدريد عن أجمل إنطلاقة رفقة زيزو تمحو مخلفات سولاري الكارثية والتي أصابت الملوك في مقتل.

الميرنغي وفي سعيه نحو إنتزاع الوصافة وتضميد الجراح فيما تبقى من الموسم، سيستضيف بالبيرنابيو ضيفا خفيفا مقهورا ومغلوبا على أمره، وهو سيلطا فيغو المعذب والمهدد بالنزول إلى القسم الثاني.

الأخير لا يعرف طعم الإنتصارات منذ مدة طويلة، ويراهن على الثورة والإنتفاضة من قلب مدريد هذا السبت، بحضور سفيان بوفال التواق إلى جلد الريال وتكرار ما فعله زياش وقاسيمي ومؤخرا التوهامي، فهل تقبل شباك كورتوا بصفعة مغربية جديدة؟

مواضيع ذات صلة