تعديلات واسعة على التشكيلة الإماراتية بعد تجربة كأس آسيا

استدعى المدرب الموقت للمنتخب الإماراتي لكرة القدم سليم عبد الرحمن السبت 25 لاعبا للتشكيلة التي تستعد لخوض مباراتين وديتين ضد السعودية وسوريا، والتي شهدت تعديلات واسعة عن تلك التي خاضت نهائيات كأس آسيا 2019 على أرضها.

وتلعب الإمارات مع السعودية في 21 آذار/مارس وسوريا في 26 منه ضمن استعداداتها للتصفيات المشتركة لنهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 التي ستسحب قرعتها في 17 نيسان/أبريل المقبل.

وتولى عبد الرحمن المدرب المساعد السابق للمنتخب، قيادة "الأبيض" بشكل موقت لحين التعاقد مع مدرب جديد بديلا للايطالي ألبرتو زاكيروني الذي لم يتم تجديد عقده بعد انتهاء كأس آسيا التي استضافتها الامارات بين الخامس من كانون الثاني/يناير والأول من شباط/فبراير الماضيين.

وخرجت الإمارات من نصف النهائي بعد خسارتها أمام قطر صفر-4.

وانعكس الإخفاق الآسيوي بشكل كبير على التشكيلة التي أعلنها عبد الرحمن، والتي ضمت ثمانية لاعبين جدد أبرزهم مدافعا الشارقة متصدر الدوري شاهين عبد الرحمن وعبدالله غانم.

في ما يأتي التشكيلة: خالد عيسى، بندر الاحبابي، أحمد برمان، ريان يسلم (العين)، عادل الحوسني، شاهين عبدالرحمن، عبدالله غانم، الحسن صالح، سيف راشد (الشارقة)، مبارك سعيد، محمد ابراهيم، حبيب الفردان، محمد العكبري، سالم صالح (النصر)، فهد الظنحاني، حسن المحرمي، سهيل النوبي (بني ياس)، سالم راشد، خلفان مبارك، علي مبخوت (الجزيرة)، علي سالمين (الوصل)، عبدالله النقبي (شباب الأهلي) سهيل المنصوري (الظفرة)، محمد خلفان (الفجيرة)، منصور البلوشي (اتحاد كلباء).

مواضيع ذات صلة