انور تهامي في قمة مستواه

عاد الدولي أنور تهامي بفوز غالي من إيبار وبهدفين لواحد في مباراة كانت فيها تقنية الفار الحكم الحاسم لضربة جزاء بلد الوليد في الأنفاس الأخيرة من المباراة والتي أعاد فيها بلد الوليد نصاب النتيجة بعد أن كان متعثرا بهدف أوريلانا منذ الدقيقة 54  ، إلا أن المفاجأة تأتي غير متوقعة بعد أن سرق بلد الوليد فوزا ولا في الحسبان عند الدقيقة 90+3 من خطإ دفاعي لإيبار استغله غوارديولا ليوقع نصرا ثمينا لبلد الوليد والذي كان فيه الدولي المغربي واحدا من نجوم المباراة من خلال تهديداته الموفقة والتي افتقدت للحظ في ثلاث مناسبات إلى جانب دوره القيادي في صتاعة العمليات . ويذكر أن أنور لعب مباراته 17 بالليغا والعاشرة كرسمي .

 

مواضيع ذات صلة