ديشان يحذر أبطال العالم من اختبارهم الأول في تصفيات كأس أوروبا 2020

حذر مدرب المنتخب الفرنسي ديديي ديشان أبطال العالم من الاختبار الأول الذي ينتظرهم في تصفيات كأس أوروبا 2020 الجمعة ضد مولدافيا في شيسيناو، وذلك في افتتاح منافسات المجموعة الثامنة.

وتعتبر فرنسا التي حلت ثانية في مجموعتها ضمن النسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية خلف هولندا بعد خسارتها مباراتها الأخيرة أمام المنتخب "البرتقالي" بهدفين نظيفين، المرشحة الأوفر حظا لتصدر مجموعتها في تصفيات كأس أوروبا 2020 أمام مولدافيا وإيسلندا وتركيا وألبانيا وأندورا.

لكن ديشان شدد الإثنين "يجب أن نكون حذرين، لا توجد هناك مباراة مثالية. ندرك تماما بأن الأمر سيكون مرتبطا بنا، لكن هذا الفريق المولدافي سيختبر حظوظه على أرضه".

وتحتل مولدافيا المركز 170 في التصنيف العالمي ولم تفز بأي مباراة في مسابقة رسمية منذ 2013 باستثناء اثنتين العام الماضي في دوري الأمم الأوروبية ضد سان مارينو المتواضعة.

وتوقع ديشان بأن "لا يكون هناك على الأرجح الكثير من المساحات. سبق لنا أن واجهنا هذا النوع من المواقف والأمور ليست سهلة. تتخطى (امتحانات من هذا النوع) بالدقة، التحرك والتنوع. الأمور ليست سهلة لكننا نعلم ما يجب أن نتوقعه".

ويعود الى تشكيلة المنتخب الفائز الصيف الماضي بلقبه العالمي الثاني جناح بايرن ميونيخ الألماني كينغسلي كومان للمرة الأولى منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2017، وذلك بسبب الإصابات التي لاحقته.

وعلق ديشان على عودة لاعب يوفنتوس الإيطالي السابق بالقول "عانى من اصابة خطيرة، ثم مر بسلسلة من الاصابات التي أثرت عليه. كان لاعبا هاما جدا لبايرن ميونيخ هذا الموسم".

وخاض كومان 6 من المباريات السبع لفرنسا في كأس أوروبا 2016 على أرضها، بينها 62 دقيقة في المباراة النهائية التي خسرتها أمام البرتغال صفر-1 بعد التمديد، لكن إبن الـ22 عاما لم يشارك سوى في أربع مباريات منذ حينها.

ورأى ديشان أن كومان "كان غير محظوظ قبل كأس العالم بسبب تعرضه لإصابة خطيرة. مرت فترة طويلة منذ أن كان كينغسلي معنا. أظهر قدراته في كأس أوروبا 2016".

وتخوض فرنسا مباراتها الثانية في التصفيات الإثنين المقبل في باريس ضد إيسلندا، وذلك في إعادة لمواجهتهما في الدور ربع النهائي لكأس أوروبا 2016 حين فاز "الديوك" 5-2.

مواضيع ذات صلة