مارك ڤوت لـ «المنتخب»: نعرف ما ينتظرنا في مباراة بكينشاسا

أعرب الهولندي مارك ڤوت مدرب المنتخب الأولمبي، عن رغبته في تحقيق نتيجة إيجابية ضد الكونغو الديموقراطية، رغم صعوبة الإختبار الذي ستوضع فيه العناصر الوطنية اليوم الأربعاء بكينشاسا.
قائد أحلام الأولمبيين كشف بأن تحضيرات المنتخب تمر في أجواء جيدة، موضحا لـ «المنتخب» بأن معنويات اللاعبين مرتفعة، في انتظار الإصطدام المغربي الكونغولي.

ــ المنتخب: كيف تمر إستعدادات المنتخب الأولمبي، لمواجهة الكونغو الديموقراطية؟
ڤوت: لحد الآن سارت الأمور بشكل جيد، سطرنا برنامجا يعتمد على الرفع من لياقة اللاعبين، وخلق المزيد من الإنسجام فيما بينهم، شرعنا في التداريب منذ الخميس الماضي على أرضية إصطناعية في أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، من أجل تجهيز لاعبينا لتجاوز كل العراقيل في كينشاسا بملعب الشهداء.
معنويات لاعبينا مرتفعة، وهدفنا هو تحقيق نتيجة إيجابية خارج المغرب، رغم أن المنافس يتوفر على لاعبين من المستوى العالي، سيفعلون كل شيء في ملعبهم من أجل الإنتصار علينا.

ــ المنتخب: الكونغو الديموقراطية دخلت في تحضيرات مبكرة، أكيد أن مهمة الأولمبيين لن تكون سهلة الأربعاء القادم؟
ڤوت: الكونغوليون تفوقوا في الدور الأول على حساب رواندا بخماسية، ما يؤكد قوتهم ورغبتهم في إيقاف المنتخب المغربي، الطامح بدوره لخلق المفاجأة ضد خصم يستفيد أيضا من محترفيه في بلجيكا وكذا عناصر قوية تمارس في فيطا كلوب ومازيمبي.

ــ المنتخب: عدم حضور النصيري، مزراوي وكذا حكيمي مع المنتخب الأولمبي، لم يكن منتظرا من قبل العديد من الجماهير المغربية، هل كنت تنتظر قرار رونار بهذا الشأن؟
ڤوت: الأهم من كل هذا أن نتوفر على مجموعة قوية ومنسجمة، قبل أن أعلن عن لائحة المنتخب الأولمبي، إنتظرت الأسماء التي سيخترها رونار، وبعدها تم الحسم في الموضوع وأنا جد مقتنع بكل الأسماء التي تحضر معي، لأن معظمها إشتغلت معها لمدة طويلة.
عموما أنا المسؤول عن الإختيارات التي أقوم بها، وطيلة المدة التي عملت فيها مع الأولمبيين، إكتشفت بأن العمل بفكر المجموعة أفضل بكثير من الإعتماد على عناصر متفوقة تقنيا، لكنها تلعب من أجل إسمها فقط.

مواضيع ذات صلة