الأولمبي المغربي خسر حلم الأولمبياد أمام الكونغولي

فاز الأولمبي المغربي على منافسه الكونغولي بهدف لصفر، ليتعرض المغرب لسقطة في طريقه لأولمبياد طوكيو 2020، بعدما خسر في الذهاب بكينشاسا بهدفين لصفر،قضت على أحلام جيل جديد،لن يحضر الألعاب الأولمبية في إنتظار موعد لاحق.

ورغم البداية القوية للمنتخب المغربي خلال بداية المباراة وتمكنه من ىتسجيل هدف السبق عن طريق ضربة جزاء في الدقيقة 29، إلا أنه لم يتمكن من مواصله تفوقه وسيطرته على مجريات المباراة، ومنح الفرصة للمنتخب الكونغولي ليستعيد الكثير من مساحات الثقة.

وتحكم الأولمبي المغربي في مجريات الشوط الأول، مستفيدا من رزانة قطب الدفاع الذي قاده داري وحموتي،بحضور الدويك من الجهة اليمنى ، قبل أن تحصل العناصر الوطنية على ضربة جزاء، اعلنها الحكم الرواندي حاكيمانا في الدقيقة 29 سجل منها كيين هدف السبق، ليتحرر فوت وأشباله من الضغط الذي ظل جاثنا على عقول اللاعبين،ليواصلوا الزحف إلى الأمام في مناطق المنتخب الكونغولي الذي يعتمد على المرتدات الخاطفة، التي قادها موليكا جاكسون الذي خلق متاعب كبيرة للدفاع المغربي، مع إقتراب نهاية الشوط الأول، الذي شهد فتورا في أداء الأولمبي المغربي بعدما تراجع المنافس، للوراء متكثلا وغالقا كل المنافذ.

ومع إنطلاق الشوط الثاني، تراجع أداء الأولمبي المغربي مع تفوق واضح للكونغوليين، قبل أن يعمد فوت لإقحام بوسفيان مكان دويك،لإنعاش خط الوسط الذي سيطر عليه الزوار،ليخلقوا متاعب للدفاع المغربي بعد ضغط رهيب على مرمى الحارس بنعبيد،ماجعل ربان المنتخب المغربي يزج   الفحلي مكان مرابيط، للعب بورقة هجومية جديدة في ظل شح الفرص، ماجعل المغاربة يركزون كثيرا على الضربات الثابتة من أجل بلوغ مرمى الكونغوليين، الذي وثقوا كثيرا في إمكانياتهم مع توالي دقائق المباراة، التي شهدت دعما كبيرا من الجمهور المغربي للعناصر الأولمبية.

مواضيع ذات صلة