ديجون يعزز حظوظه بالبقاء في الأولى بفوز على رين

عمق ديجون من جراح رين وعزز حظوظه بالبقاء في الدرجة الأولى بفوزه على ضيفه 3-2 الجمعة في افتتاح المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ورفع ديجون رصيده الى 28 نقطة في المركز الثامن عشر (من أصل 20)، وقلص الفارق مع أميان السابع عشر الى 17 نقطة، علما بأن الأخير يحل ضيفا على نانت الأحد. في المقابل، تجمد رصيد رين عند 43 نقطة في المركز الحادي عشر وابتعد بشكل إضافي عن المراكز المؤهلة الى المسابقات الأوروبية في الموسم المقبل.

ولم يفز رين في الدوري منذ انتصاره على كاين 3-1 في المرحلة 28، وحصد ثلاث نقاط فقط في مبارياته الست الأخيرة. في المقابل تابع ديجون حصد النقاط الثمينة في سعيه للابتعاد عن مراكز الهبوط إلى الدرجة الثانية، بعدما حقق مفاجأة بالفوز على ليون 3-1 في عقر داره في المرحلة 31، في أول انتصاره له منذ الأسبوع الثاني عشر.

والجمعة، افتتح صاحب الأرض التسجيل بعد ركلة ركنية نفذها التونسي نعيم السليتي وحولها المدافع المغربي نايف أكرد برأسه لترتد من الأرض الى شباك الحارس التشيكي توماس كوبيك (20).

وكاد الضيوف يعادلون في الوقت القاتل للشوط الأول، بركلة حرة مباشرة من حاتم بن عرفة، صدها الحارس الإيسلندي رونار رينارسون (45+3).

وبدأ ديجون الشوط الثاني ضاغطا وكاد أن يضيف الهدف الثاني من تسديدة للمهاجم ويسلي سعيد صدها كوبيك (49)، قبل أن يدرك رين التعادل بعد ثلاث دقائق بفضل أدريان هونو بتسديدة أرضية (52).

وفاجأ ديجون ضيفه بتسجيله هدفا ثانيا اثر هجمة مرتدة وصلت الى سعيد الذي سدد كرة قوية من داخل المنطقة، صدها كوبيك مباشرة نحو بنجامان جانو الذي سددها بدوره "على الطاير" على يسار الحارس (53).

ويدين رين بالهدف الثاني الى تقنية المساعدة بالفيديو "في أيه آر"، بعدما رفع حكم التماس راية التسلل، لكن حكم الساحة استعان بالفيديو الذي أقر صحة هدف المهاجم السنغالي مباي نيانغ الذي تسلم كرة من كليمون غرونيه داخل المنطقة وظهره نحو المرمى فروضها بصدره وسددها مقصية بالقدم اليمنى في الشباك (62).

وفي الدقائق الختامية، قاد صاحب الأرض هجمة مرتدة فمرر المدافع المغربي فؤاد شفيق الكرة داخل المنطقة الى سعيد الذي راوغ داميان دا سيلفا وسدد كرة أرضية منحت نقاط الفوز لفريقه(83).

ويلعب لاحقا اليوم ليون مع أنجيه.

وتستكمل المرحلة السبت بلقاءات غانغان مع مرسيليا، ونيم مع بوردو، ونيس مع كاين، وستراسبورغ مع مونبلييه.

وتختتم الاحد بلقاءات تولوز مع ليل، ونانت مع اميان، ورينس مع سانت اتيان، والمتصدر في سعيه لحسم اللقب بعد ثلاث محاولات فاشلة باريس سان جرمان مع موناكو.

مواضيع ذات صلة