بوفال زار مرمى بونو بهدف غاية في الجمال

تقابل الدوليان المغربيان سفيان بوفال وياسين بونو في مباراة جمعتهما قبل قليل عن الدورة 33 من بطولة الليغا الإسبانية.
المباراة أنهاها فريق بوفال سيالطا فيغو لصالحه بهدفين لهدف وبالتالي رمى بجيرونا بحارسه المغربي بونو في رتبة مؤهلة للسقوط.
وقدم بوفال خصوصا في شوط المباراة الأول مستوى جيدا وكان صاحب تمريرة هدف فريقه الأول بمرمى بونو سجله الهداف الدولي الإسباني أسباس، وتألق حارس الأسود في الشوط ذاته بتصديات ناجحة.
وفي الشوط الثاني فاجأ جيرونا مضيفه سيلطا فيغو بهدف التعادل وقع في الدقيقة 48 بواسطة بورطو، وهو الهدف الذي أثار جدلا بسبب وجود حالة شرود إضطر معه حكم المباراة إلى التأكد من الحالة عبر "الفار"، وتطلب ذلك خمس دقائق ليحتسبه الحكم.
واحتاج بوفال لملكاته الإبداعية ليقود فريقه للفوز، وتمكن بالفعل من توقيع هدف غاية في الجمال، بعد تمويهه لثلاثة مدافعين ورمى بالكرة في الجهة اليسرى من مرمى بونو الذي لم يصل إليها رغم متابعتها ليعلن عن هدف ثان في الدقيقة 69، ومباشرة تلقى بوفال إنذارا بسبب طريقة احتفاله بهدفه مع الجماهير.
وغادر بوفال المباراة في الدقيقة 79 تحت تصفيقات جماهير فريقه تاركا السيلطا متقدما، كما تلقى تهاني زملائه في مقدمتهم الدولي الجزائري رياض بودبوز زميله بالفريق.
وبهذا الإنتصار إرتقى سيلطا فيغو من الرتبة 18 ألى الرتبة 14 بـ 35 نقطة، بينما نزل جيرونا بحارسه المغربي بونو من الرتبة 14 إلى الرتبة 16 بـ 34 نقطة.

مواضيع ذات صلة