بطولة فرنسا: مرسيليا يبقي على آماله بعصبة أبطال اوروبا

أبقى مرسيليا على آماله بحجز إحدى البطاقات المؤهلة الى مسابقة عصبة أبطال أوروبا الموسم المقبل بفوزه السبت على مضيفه غانغون 3-1 في المرحلة الثالثة والثلاثين من البطولة الفرنسية لكرة القدم.

ورفع مرسيليا رصيده إلى 54 نقطة وتقدم الى المركز الرابع بفارق نقطة أمام سانت إتيان الذي يحل الأحد ضيفا على رانس. فيما تجمد رصيد غانغان عند 24 نقطة في المركز التاسع عشر وبات مهددا بشكل كبير بالهبوط الى الدرجة الثانية.

وبقي مرسيليا على بعد خمس نقاط من صاحب المركز الثالث الأخير المؤهل الى المسابقة الأوروبية الأولى، ليون الذي تغلب أمس على ضيفه أنجيه 2-1.

ونجح الفريق المتوسطي الذي افتقد جهود نجمه "المشاغب" الإيطالي ماريو بالوتيلي المصاب، في الحاق الهزيمة الاولى بغانغون في آخر خمس مباريات بعد فوزين وتعادلين.

وخاض مدرب مرسيليا رودي غارسيا مباراته المئة على مقاعد فريقه، وبات خامس مدرب يصل الى المئوية بعد كل من جول زفونكا (141 مباراة)، هنري روسليه (135)، جيرار جيلي (121) وديدي ديشان (114).

وعلى ملعب لم يتمكن مرسيليا من الحاق الهزيمة بصاحبه منذ عام 2014، حطم لاعبو غارسيا النحس الذي لازمهم بتسجيلهم هدفين في الشوط الاول، أولهما بعد أربع دقائق من صافرة البداية عبر البرازيلي لويز غوسطافو الذي سدد الكرة بقدمه اليمنى بعيدا عن الحارس مارك-أوريل كايار.

واضاف الارجنتيني العائد من الاصابة لوكاس أوكامبوس الثاني برأسية بعد تمريرة من فلوريون طوفان (40).

وعمد مدرب غانغون جوسلان غورفينيك إلى ادخال الكونغولي يني نغباكوتو بدلا من الجنوب إفريقي ليبوغانغ فيري، فكان عند حسن ظن مدربه بتسجيله هدف تقليص الفارق بعد 10 دقائق من نزوله الى ارض الملعب بكرة من فوق حارس مرسيليا ستيف مانداندا (56).

وقضى مهاجم مرسيليا فالير جرمان على آمال اصحاب الارض بتسجيله الهدف الثالث بعد تمريرة طويلة من البديل الهولندي كيفن شتروتمان سددها صاروخية من داخل المنطقة فاستقرت تحت عارضة الحارس كايار (90+1).

وخسر سطراسبورغ على أرضه أمام مونبليي 1-3.

سجل للفريق الفائز أندي ديلور هدفين (22 و86) رافعا رصيده إلى 13 هدفا هذا الموسم، وفلوران مولي (28)، وللخاسر بابلو مارتينيز برأسية عجز الحارس بنجامان لوكونط عن صدها (34).

ورفع مونبيلي رصيده الى 51 نقطة في المركز السادس، فيما تجمد رصيد سطراسبورغ عند 44 نقطة وتراجع للمركز العاشر.

وفاز نيم على ضيفه بوردو بهدفين لتيجي سافانييه من ضربة جزاء (16) ورينو ريبار برأسية (63)، وللخاسر المهاجم الانكليزي جوش مايغا (13).

وتقدم نيم للمركز التاسع برصيد 46 نقطة، فيما تجمد رصيد بوردو عند 38 نقطة في المركز الثالث عشر.

وفاز كاين على مضيفه نيس 1-صفر سجله ألكسندر دجيكو بقدمه اليمنى (73). وأهدر لاصحاب الارض ريمي والتر ضربة جزاء (28).

ورفع كاين رصيده الى 26 نقطة وتخلى عن قاع الترتيب متقدما للمركز التاسع عشر قبل الاخير على حساب غانغان.

وتجمد رصيد نيس الساعي الى بطاقة أوروبية عند 48 نقطة في المركز الثامن.

وتختتم المرحلة الاحد بلقاءات تولوز مع ليل، ونانت مع اميان، والمتصدر في سعيه لحسم اللقب بعد ثلاث محاولات فاشلة باريس سان جرمان مع وصيفه في الموسم الماضي موناكو.

مواضيع ذات صلة