جائزة الحسن الثاني للغولف وكأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم .. انطلاق المنافسات

انطلقت، صباح اليوم الثلاثاء، بمسالك نادي الغولف الملكي دار السلام بالرباط، منافسات الدورة الـ46 لجائزة الحسن الثاني، والدورة الـ25 لكأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم في رياضة الغولف، التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وتتواصل إلى غاية يوم الأحد المقبل.

وتتميز جائزة الحسن الثاني، التي باتت منذ سنة 2010 موعدا لا محيد عنه في برنامج الدوري الأوروبي لمحترفي الغولف، هذه السنة بمشاركة 156 لاعبا محترفا من بينهم ألمع نجوم اللعبة المصنفين ضمن نادي 100 الأوائل يمثلون مختلف بلدان القارات الخمس.

وتسبق المسابقة الخاصة بالمحترفين منافسات تجمع بين الهواة والمحترفين (برو – آم)، وذلك يوم 24 أبريل الجاري على المسالك الحمراء، على أن تجمع كأس للا مريم خلال نفس الفترة 126 لاعبة تسبقها أيضا منافسات هواة -محترفين على المسالك الزرقاء (23 أبريل). وعرفت جائزة الحسن الثاني منذ إحداثها سنة 1971 مشاركة أساطير رياضة الغولف العالميين ومن بينهم على سبيل المثال غاري بلاير، وسيفيريانو باليسطيروس، وبيلي كاسبر، ولي تريفينو، وباين ستيوارت، ونيك برايس، وسام تورانس، وبادريج هارينغطون، وإيرني إلس، وجون دالي، وخوصي ماريا أولازابال، وألكساندر ليفي، وداني ويليت، وطوماس باينتس وفرانشيسكو موليناري.

أما كأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، التي انطلقت أولى دوراتها سنة 1993، والتي باتت موعدا هاما لأفضل لاعبات الغولف، فتستقطب أكبر الأسماء من قبيل ماري لور دي لورينزي، ولورا دافيز، وسوزان بيطرسون، وأنيكا سورينستام، وباتريسيا مونيي لوبوك، وصوفي غوسطافسون وشاين وودز.

ويستفيد الدوريان المنظمان من قبل جمعية جائزة الحسن الثاني للغولف، سنويا من نقل تلفزي يهم 650 مليون منزل من القارات الخمس.

وبالموازاة مع هاتين المنافستين، ستقام بطولة عرض مختلطة اليوم الثلاثاء في الحفرة رقم 9 بالمسالك الحمراء، فضلا عن تنظيم معرض "لاكوست كلينيك" على المسلك الأحمر للغولف الملكي دار السلام يوم السبت 27 أبريل ، وستعود كأس الأطفال في نفس اليوم على المسالك الخضراء.

وستنظم جمعية جائزة الحسن الثاني للغولف على هامش الدورة 46 لجائزة الحسن الثاني والدورة 25 لكأس للا مريم (22 إلى 28 أبريل الجاري بالرباط) عملا خيريا وتضامنيا يتمثل في تنظيم بيع بالمزاد العلني لتحف وأعمال فنية، وجمع تبرعات من اللاعبين المشاركين في مسابقة الـ"برو-آم" للمسابقتين، وذلك لفائدة مؤسسة محمد الخامس للتضامن.

وسيقام حفل توزيع جوائز المسابقتين يوم الأحد 28 أبريل بنادي الغولف الملكي دار السلام.

يذكر أن المغرب يظل حتى اليوم البلد الوحيد الذي احتضن منافسات الرجال والسيدات معا ضمن الدوريات الأوروبية للغولف.

مواضيع ذات صلة