كون ــ ديجون : فجر وشفيق في خط النار

 هي مباراة تعتبر مشكلة عويصة للناديين معا بحكم تداعيات نزولهما المطروح في سياق ما سيفعله الآخرون لضمان البقاء. وفريق كون العائد بفوز كبير من نيس سيلعب اوراقه الحاسمة في هذه المباراة السدية بهذا المعنى أولا للخروج من نفق النزول النهائي مؤقتا، وثانيا للحرص على المضي قدما نجو ضمان البقاء وهي نفس الصورة المطروحة لدى فريق ديجون الذي يبحث أكثر من نادي كون على الإفلات النهائي رغم أنه موضوع حاليا في خانة السد. وعليه سنشهد نزالا قويا بين العائد فيصل فجر من الايقاف وبين فؤاد شفيق ونايف أكرد، وأحدهما سيكون ضحية الآخر في نزال صعب وصعب جدا.

 

مواضيع ذات صلة