رضا حكم أكثر مدرب تعيس

في كرة القدم كما في الحياة يلزمك الاجتهاد لكن أحيانا يكون الحظ الحسن أو ما نسميه بالدارجة"الزهر" مهما في معادلة النجاح هته.
المدرب رضا حكم  يمكننا أن نقول عنه هو ذلك المدرب التعيس كي لا نقول المشؤوم  وبالدليل.
حكم هو  من درب  بني ملال الموسم المنصرم قبل أن تسوء النتائج  ويطلبون منه الخروج من الباب الصغير بعدما كان الفريق من المنافسين على الصعود.هذا الموسم بقي رضا حكم مع فريق الزمامرة لأكثر من 20 دورة وهو متصدر وبفارق مريح وقريب جدا من الصعود  قبل أن نسمع رحيل المدرب وبالتراضي الشهير رغم أن الحقيقة  عكس هذا تماما ولا وجود لأي تراضي. ولتتكرر معه نفس حكاية بني ملال وبأدق التفاصيل.
حكم بعدها اختار المغرب الفاسي الذي كان موفقا مع لاعبه السابق لمراني وما إن حل به حتى ساءت النتائج وضل طريق الصعود.
في القصة أشياء غريبة الفريقان اللذان ارتبطا برضا حكم وانفصلا عنه صعدا معا والفريق الذي اختاره للصعود فشل في تحقيق ذلك وهو الماص.
 أليس الأمر غريبا بالفعل في مسار نحس الرجل؟رصت حكم كان سيدخل التاريخ لو قاد فريقين للصعود الموسم المنصرم والحالي .

 

مواضيع ذات صلة