300 ألف متفاعل مع تغريدة حمد الله

بعدما سئم حمد الله من الرسائل التي تقاطرت عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عقب المباراة التي خسرها مع فريقه النصر (2 – 4) أمام الاتحاد في نصف نهائي كأس الملك، أغلق حسابه، لكن بعد 6 ساعات فتحه من جديد مغردا بآية قرىنية، وهي التغريدة التي نالت أكثر من 20 ألف "رتويب" خلال 9 ساعات فقط، مع 13 ألف تعليق من الجماهير النصراوية التي قدمت دعمها للاعب من خلال إطلاق "هاشتاغين" له.

وبلغ مجموع المتفاعلين مع تغريدة حمد الله بالآية القرآنية في "الطائر الأزرق" أكثر من 300 ألف متفاعل.

مواضيع ذات صلة