هل أصبح عسل الكعبي مرا؟

في خامس مباراة على التوالي، لم يتحصل فريق الدولي المغربي أيوب الكعبي سوى على نقطتين لاغير مغ فريق هيبي الموضوع إلى حدود الدورة الثامنة في ذيل الترتيب بست نقط أي بفوز واحد وتعادلين وخمس هزائم . ولم يستطع الدولي المغربي أيوب الكعبي خلال الدورات الخمس الأخيرة من الوصول إلى المرمى على الرغم من استهلاله القوي بثلاثة أهداف خلال المباريات الثلاث الأولى ، وبعدها نام على التواضع الهجومي مثلما تواضع فريقه دفاعيا ولم يتحكم في مستوى النتائج المحصل عليها . 
وخسر الكعبي تفاصيل الدورة الثامنة بملعب شاندونغ  لونينغ  بهدفين دون رد بأداء متوسط في وقت أضحى فريقه من أسوإ الأندية في ذيل الترتيب . ويذكر أن الكعبي لم يسجل في خمس مباريا أي في 450 دقيقة . وكان آخر أهداف الكعبي عند الدقيقة 73 في مباراة شانغاي عن تفاصيل الدورة الثالثة . ويذكر أن بداية الكعبي كانت رائعة سيما بعد عودته إلى التباري بحدث زفافه السعيد وشهر عسله ، وهو ما أهله للحصول على ثلاثة أهداف في المباريات الثلاث الأولى قبل أن يغيب ظله التهدبفي .

 

مواضيع ذات صلة