مايك تايسون: هكذا ضيعت عمري

اعترف الأمريكي مايك تايسون، بطل العالم السابق في الملاكمة "الوزن الثقيل"، أنه ارتكب أخطاء كثيرة أفسدت عليه حياته.
وعبّر الملاكم في مقابلة مع برنامج "صباح الخير أيها الإنجليز" على قناة "أي تي في أن"، عن ندمه لإهانته وتقليل شأن العديد من الملاكمين خلال مسيرته الاحترافية. ويعد تايسون (52 عاماً) واحداً من أعظم الملاكمين في وزن الثقيل، إلا أن سلوكه السيئ دائما ما كان يسبقه، خاصة في حلبات النزال ومنها حادثه العض الشهيرة لأذن مواطنه إيفاندر هوليفيلدز في 28 يونيو 1997. وقال تايسون في المقابلة التي نشرتها صحيفة "ميل أون لاين" أمس:"حياتي كلها منذ أن كنت في سن الـ 12 عاماً، كانت كلها منحصرة في ضرب الناس وإخضاعهم وإذلالهم وقهر إرادتهم". وأضاف: "كنت طفلاً خائفاً ولا أشعر بالأمان، ولم يكن لدي أي فكرة عما أقوم به، لكني كنت أشعر أنه أمر جيد، فالجميع كانوا يخبرونني أن ما أفعله عظيم". وأشار تايسون إلى أن "شخصية ذلك الطفل المتمرد هي ما صنعت تايسون في شبابه.. هذا الطاغية المستبد، الذي لا يحترم نفسه ويفعل الكثير من الأمور الغربية وغير المحترمة لخصومه".وأضاف: "كل ما فعلته في كل حياتي كان خاطئاً.. في سلوكي وفي تحركاتي والعديد من الأمور التي فعلتها وخاصة كمقاتل".

 

مواضيع ذات صلة