نهاية درامية لحلم زياش ومزراوي بعصبة الأبطال

فعلها طوطنهام الإنجليزي وتأهل إلى نهائي عصبة الأبطال الأوروبية ليضرب موعدا مع ليفربول يوم 1 يونيو المقبل بالعاصمة مدريد، بعدما حقق ريمونتادا مجنونة وحول تأخره أمام أجاكس من الخسارة ذهابا بلندن 1-0، إلى الفوز إيابا بأمستردام 3-2.
الهولنديون تقدموا بهدفين قبل أن يتراجعوا ويستقبلوا هدفين من رفاق إيركسون في الشوط الثاني، وزادت الإثارة في الدقائق الأخيرة لكن النتيجة بقيت متعادلة حتى الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، حينما خطف البرازيلي مورا هدف الفوز القاتل وتأشيرة العبور لتوتنهام.
الساحر حكيم زياش كان في الموعد الكبير وأحد نجوم السهرة، إذ وقع على 90 دقيقة من الطراز الرفيع، مسجلا الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 35  والثالث له في المسابقة، كما شكل خطورة كبيرة على الدفاع والحارس، ولولا القائم لأضاف الهدف الثالث في الدقيقة 78.
من جانبه قاتل الظهير نصير مزراوي وإستبسل في المقاومة والصد للإنجليز، ورغم الصيام وصعوبة اللقاء فقد أفلح في البصم على معركة بطولية متميزة، لكن صموده ومعه رفاقه توقف في آخر محطة، ليخرج مغاربة أجاكس بصورة درامية ويودعوا العصبة في رمشة عين، وهم الذين كانوا في طريق تحقيق اللقب.

 

مواضيع ذات صلة