نهائي كأس الأمير يفتتح ثاني ملاعب مونديال قطر

في مؤتمر صحفي أقيم اليوم الاثنين في برج البدع، أعلن كل من الاتحاد القطري لكرة القدم، واللجنة العليا للمشاريع والإرث، عن استضافة ملعب الوكرة المونديالي لنهائي كأس الأمير 2019، وذلك يوم الخميس 16 ماي الجاري. 

 ويعد ملعب الوكرة أول الملاعب التي يجري تشييدها بالكامل لاستضافة منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، وثاني ملاعب المونديال جاهزية بعد تطوير ملعب خليفة الدولي الذي افتتح عام 2017. وتبلغ الطاقة الاستيعابية لملعب الوكرة 40 ألف مقعد، ويستضيف مباريات في البطولة حتى الدور ربع النهائي.  

وستشهد المباراة النهائية لبطولة كأس الأمير منافسة قوية بين نادي السد ونادي الدحيل. 

 بالإضافة إلى استضافتها في ملعب الوكرة المونديالي، تأتي أهمية مباراة نهائي كأس الأمير لهذا الموسم بعد الانتصار الذي حققه نادي السد على نادي الريان بهدفين نظيفين في تصفيات نصف نهائي كأس الأمير، والإعلان عن كونها ختاماً لمسيرة الأسطورة الكروية وسفير اللجنة العليا، تشافي هيرنانديز كلاعب كرة قدم محترف.  

 وفي كلمته حول حفل التدشين، قال خالد مبارك الكواري، مدير إدارة التسويق والاتصال في الاتحاد القطري لكرة القدم: "يسعدنا في الاتحاد القطري لكرة القدم اقتراب موعد نهائي أغلى الكؤوس. ونهنئ فريقي السد والدحيل لتأهلهم لنهائي كأس الأمير بعد خوض مباريات تنافسية قوية. ستكون لحظةً مميزة ومشوقة عندما يتواجه الفريقان على أرض ملعب الوكرة الذي سيستقطب أنظار العالم عند استضافته مباريات بطولة قطر 2022". 

بدوره، قال السيد جاسم الجاسم، رئيس عمليات موقع ملعب الوكرة: "أود أن أتقدم بجزيل الشكر لكل الأفراد والشركاء الذي أسهموا بلا كلل في تجهيز ملعب الوكرة لاستضافة نهائي كأس الأمير. وأرجو أن تُثمر هذه الجهود في تقديم تجربة مميزة للجمهور خلال نهائي كأس سمو الأمير". 

 وأضاف الجاسم قائلاً: "أنا على يقينٍ تام بأن ملعب الوكرة سيكون أيقونة معمارية رياضية خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022. ويشرفنا أن يكون ثاني ملاعب بطولة كأس العالم 2022 جاهزاً قبل ثلاثة أعوام ونصف من انطلاق البطولة الكروية المنتظرة. ونحن في اللجنة العليا نتطلع إلى التعاون مع كافة شركائنا وزملائنا خلال الأعوام المقبلة لتنظيم بطولة استثنائية للمرة الأولى في العالم العربي".   

 

مواضيع ذات صلة