أسهم هذا المدافع الصلب في إرتفاع ورونار يراقبه

يواصل مدرب المنتخب المغربي، الفرنسي هيرفي رونار مراقبة اللاعبين المغاربة، المرشحين للحضور رفقته خلال نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019 بمصر، والتي ستجرى في الفترة مابين 21 يونيو، لغاية 19 يوليوز المقبل.
و تلقى مدافع رانس الفرنسي يونس عبد الحميد إتصالا  من مدرب أسود الأطلس رونار، نوه من خلاله بالمرود التقني والبدني الذي قدمه اللاعب هذا الموسم في البطولة الفرنسية، وإمكانية الإعتماد عليه خلال نهائيات كأس أفريقيا، بعدما وجه له دعوة الحضور خلال المبارتين الأخيرتين لأسود  الأطلس أمام مالاوي والأرجنتين.
المدافع الصلب يونس عبد الحميد الذي إختير هذا الموسم، في أكثر من أسبوع ضمن التشكيلة المثالية لأفضل اللاعبين الممارسين في " الليغ1"،أعرب عن سعادته بإهتمام رينار، وكذا باقي أعضاء الطاقم التقني للمنتخب المغربي، المكون من المساعدين مصطفى حجي والفرنسي باتريس بوميل، اللذين سبق لهما الإشادة بالمدافع الأوسط لستاد رانس،الذي سبق له حمل ألوان المنتخب المغربي في 3 مباريات، وبات مرشحا ليكون حاضرا خلال نهائيات كأس أفريقيا بمصر، في أول تجربة يخوضها هذا اللاعب البالغ من العمر 31 عاما، والذي سيتذوق لأول حلاوة المشاركة في منافسة من حجم كأس أمم أفريقيا، بعدما غاب عن نسخة الغابون في 2017.

مواضيع ذات صلة