المحمدي في ورطة بسبب "البلاي أوف"

ضمن الحارس منير المحمدي وناديه مالقا التواجد في البطولة المصغرة الحاسمة، والتي سيبحثان فيها عن بطاقة العبور الثالثة المؤهلة للصعود إلى الليغا.

المحمدي ومالقا يحتلان الصف الرابع قبل جولتين من النهاية، وسيخوضان "البلاي أوف" بداية من الأسبوع الثاني لشهر يونيو القادم ضد أندية ألباسيتي ومايوركا، مما سيضع الحارس الثاني للفريق الوطني في ورطة، كونه تحت الضغط ومجبر على البقاء مع مالقا وإنهاء الموسم معه، ومطالب أيضا بالإلتحاق بتربص الأسود يوم 2 يونيو للإستعداد للكان

مواضيع ذات صلة