إعادة انتخاب يونس المشرفي عضوا في اللجنة التنفيذية لهيأة النظام العالمي لمراقبة اليانصيب

جدد الجمع العام لهيأة النظام العالمي لمراقبة اليانصيب (GLMS)انتخاب السيد يونس المشرفي، المدير العام للمغربية للألعاب والرياضة، عضوا في اللجنة التنفيذية للهيئة، وذلك خلال دورتها المنعقدة يوم 28 ماي 2019 في مدينة أنڤر البلجيكية.
 
وانتخب السيد يونس المشرفي في هذه المهمة لولاية جديدة لمدة سنتين، إلى جانب سبعة أعضاء آخرين في اللجنة التنفيذيةلهيأة النظام العالمي لمراقبة اليانصيب، والتي تتشكل من ممثلين عن 8 بلدان من أوروبا وآسيا وإفريقيا وأمريكا الجنوبية. 
 
و يعد السيد يونس المشرفي الممثل الوحيد لإفريقيا في هذه اللجنة.
 
باعتبارها نظاما عالميا لمراقبة الغش في الرهانات الرياضية، تضطلع هيئة النظام العالمي لمراقبة اليانصيب بمهمة صيانة نزاهة الرياضة وحمايتها من التهديدات المرتبطة بالمباريات المغشوشة وبالتلاعب بالمنافسة الرياضية، وتمارس هذه المهمة على الصعيد العالمي.
 
ويرجع إنشاء هيئة النظام العالمي لمراقبة اليانصيب (GLMS)إلى سنة 2015، بمبادرة الجمعية الدولية لليانصيب (WLA)جمعية اليانصيب الأوروبية(EL) ، وهي نفس السنة التي انتخب فيهاالسيد يونس المشرفي، باعتباره أحد المؤسسين، عضوا في اللجنة التنفيذية للهيأة.
 
وفي هذا السياق أدلى السيد كالفي لودوفيكو، رئيس هيئة النظام العالمي لمراقبة اليانصيب(GLMS) ، بتصريح قال فيه "أنا فخور بإنجازات هيئة النظام العالمي لمراقبة اليانصيب (GLMS)برسم الولاية السابقة، وسنواصل مهمة التنمية الدولية والانتشار العالمي لقيمنا مع مواصلة العمل على الحفاظ على استمرارية وتدعيم الجمعية".
 
ومن جانبه أكد السيد يونس المشرفي أن "تجديد هذا الانتخاب يعد مؤشرا على ثقة المجتمع الدولي في مؤسستنا والمعايير التي تعتمدها والجودة التي نؤدي بها مهمتنا".
 
ويعتبر تجديد ولاية السيد يونس المشرفي تأكيدا للاعتراف الدولي الذي تحظى به المغربية للألعاب والرياضة (MDJS) ، في إطار المهمة التي تضطلع بها في مجال حماية وسلامة الرياضة والترويج للعب المسؤول.

 

مواضيع ذات صلة