"المعلم والصديق" سباليتي يرحل عن إنتر ممهدا الطريق أمام كونتي !

أكد نادي إنتر ميلان الإيطالي لكرة القدم الخميس رحيل مدربه لوتشانو سباليتي عن إدارته الفنية بعد عامين شكل خلالهما مثال "المعلم والصديق"، ما يمهد الطريق أمام تعاقد مرجح مع أنطونيو كونتي.

وقاد سباليتي (60 عاما) فريقه هذا الموسم لإنهاء الدوري المحلي في المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة الى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، لكنه عانى في جوانب أخرى لاسيما بالخروج المبكر من التنافس القاري، والجدل الطويل حول قائد خط هجومه الأرجنتيني ماورو إيكاردي.

وأكد إنتر اليوم ما أوردته التقارير الصحافية المحلية منذ فترة، بأن سباليتي لن يواصل مهامه على رأس الإدارة الفنية للفريق اللومباردي.

وجاء في بيان للنادي "لوتشانو سباليتي لم يعد مدربا للفريق الأول (...) النادي يريد أن يشكر سباليتي على عمله والنتائج التي حققناها سويا".

وكال رئيس مجلس إدارة إنتر، الصيني ستيفن جانغ، المديح للمدرب الذي تمكن في الموسم الماضي من إعادة إنتر الى دوري الأبطال بعد غياب سبعة أعوام. وأرفق صورة نشرها عبر انستاغرام تجمعه بالمدرب بتعليق جاء فيه "مدرب، معلم، وصديق".

وتابع "لقد أعطيتنا دائما أفضل ما لديك (...) مغامرة العامين تعني الكثير بالنسبة الى إنتر وإلي شخصيا"، قبل أن يضيف الرئيس العشريني "لن ننسى أبدا تفانيك من أجل هذا الفريق، ونشكرك جميعا من أعماق قلوبنا. بمجرد أن أصبحت مدربا لإنتر، ستبقى دائما مدربي".

وختم جانغ بالإيطالية "غراتسيي ميستر سباليتي"، أي "شكرا سيد سباليتي".

وتمكن سباليتيي الذي تولى تدريب إنتر في صيف العام 2017، من إيصال الفريق في موسميه معه الى المشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وهو حقق ذلك هذا الموسم في المرحلة الأخيرة الأحد الماضي، بضمان إنهاء الدوري رابعا، آخر المراكز المؤهلة.

- 3 مواسم، 9 ملايين يورو؟ -
وأشرف سباليتي على أندية عدة منها أودينيزي وسمبدوريا، وآخرها قبل الانضمام الى إنتر، نادي العاصمة روما.

وأحرز سباليتي في مسيرته عددا من الألقاب أبرزها كأس إيطاليا مرتين مع روما (2007 و2008)، والدوري الروسي مع زينيت سان بطرسبروغ عامي 2010 و2012. لكنه فشل في التتويج بأي لقب مع إنتر، بطل الدوري الإيطالي 18 مرة، والباحث عن لقب أول في مختلف المسابقات منذ بكأس إيطاليا 2011.

وكان خروج سباليتي من الإدارة الفنية لإنتر متوقعا الى حد كبير بحسب التقارير الصحافية المحلية في الآونة الأخيرة، وسط حديث عن اتفاق إدارة إنتر مع كونتي، المدرب السابق ليوفنتوس وتشلسي الإنكليزي، على تولي المسؤولية بدلا منه في الموسم المقبل.

وتشير التقارير الى أن كونتي أبرم بالفعل اتفاقا مع إنتر يقضي بتولي تدريبه لثلاثة مواسم، مقابل تسعة ملايين يورو إضافة الى المكافآت.

ولا يزال كونتي (49 عاما) دون وظيفة منذ إقالته من تدريب تشلسي بنهاية الموسم المنصرم، بعدما أشرف لنحو عامين على الفريق اللندني وقاده في 2017 الى لقب الدوري الإنكليزي الممتاز، وكأس الاتحاد في 2018.

كما أحرز المدرب السابق للمنتخب الإيطالي، ثلاثة ألقاب في "سيري أ" بين العامين 2012 و2014 مع يوفنتوس، كانت الأولى في سلسلة من ثمانية ألقاب متتالية لفريق "السيدة العجوز" آخرها موسم 2018-2019.

وأتت الألقاب الخمسة التالية بإشراف ماسيميليانو أليغري الذي تأكد رحيله عن يوفنتوس بنهاية الموسم، وتشير التقارير الى احتمال تعيين مواطنه ماوريتسيو ساري، المتوج الأربعاء بلقب الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" مع فريقه الحالي تشلسي الإنكليزي على حساب أرسنال (4-1)، بدلا منه.

وخبر سباليتي محطات متفاوتة هذا الموسم. فعلى رغم ضمان بلوغ دوري الأبطال لموسم 2019-2020، لكنه فشل في تخطي الدور الأول من المسابقة القارية الأهم بحلوله ثالثا في المجموعة الثانية خلف برشلونة الإسباني وتوتنهام الإنكليزي الذي يخوض النهائي ضد ليفربول السبت.

وانتقل إنتر الى المشاركة في مسابقة "يوروبا ليغ" بعد خروجه من دوري الأبطال، وعبر دور الـ32 على حساب رابيد فيينا النمسوي، قبل أن يخرج من الدور ثمن النهائي على يد إينتراخت فرانكفورت الألماني.

كما عانى إنتر من جدل واسع حول قائده السابق إيكاردي تمحور، بحسب التقارير، حول مفاوضات تجديد عقده، أدى الى سحب شارة القيادة منه لصالح حارس المرمى السلوفيني سمير هاندانوفيتش، وغياب المهاجم عن المشاركة لفترة أسابيع بين شباط/فبراير ونيسان/أبريل.

مواضيع ذات صلة