مستور يعيش تشردا كرويا بإيطاليا

منذ أن فسخ لاميا اليوناني عقده منتصف الموسم الماضي واللاعب هاشم مستور في تنقل بين أكثر من فريق بإيطاليا حيث خضع لمجموعة من الإختبارات التقنية فشل فيها.
مستور الذي يبدو أنه سيعتزل مبكرا وقبل أن يبدأ المشوار الإحترافي، طرق أبواب عدة أندية بالكالشيو وحتى الهواة، وآخر إختبار له عجز فيه عن الإقناع مع رديف بارما، ليواصل التيه والتشرد الكروي والمعاناة من غياب منقذ يمنحه فرصة أمل بعدما أضاع فرصا بالجملة في إيطاليا وإسبانيا، هولندا واليونان.

 

مواضيع ذات صلة