الكرواتي بوبان يترك منصبه في الاتحاد الدولي ويلتحق بعائلة ميلان

أعلن ميلان الإيطالي الجمعة أن الكرواتي زفونيمير بوبان ترك منصب الامين العام المساعد في الاتحاد الدولي (فيفا) لينضم إليه بصفة "مدير كرة القدم" حيث سيجد في النادي اللومباردي زميله السابق باولو مالديني الذي رقي الى منصب المدير التقني.

وأوضح ميلان في بيان "بوبان سيكون مسؤولا عن تنسيق ومراقبة النشاطات الرياضية، وسيعمل باتصال وثيق مع المدير العام إيفان غازيديس والمدير التقني باولو مالديني".

وتابع النادي اللومباردي المملوك منذ سنة من قبل صندوق "إيليوت" الأميركي "يعود بوبان الى ميلان ومالينيلو (مركز التدريب) في خضم مشروع التنمية الذي أطلقه إيليوت العام الماضي مع هدف وحيد هو إعادة ميلان الى مصاف نخبة كرة القدم العالمية".

ويشكل الإعلان عن قدوم بوبان مرحلة جديدة من إعادة تنظيم النادي بعد رحيل المدرب جينارو غاتوزو والمدير الرياضي (البرازيلي) ليوناردو المتوقع انتقاله الى باريس سان جرمان، بطل فرنسا.

ولم يعرف بعد المدرب الجديد لميلان الذي رفع مدافعه الدولي السابق باولو مالديني الى منصب المدير التقني، بينما كان يشغل حتى الآن منصب مدير الاستراتيجية الرياضية والتطوير الى جانب ليوناردو.

وكان بوبان عين مديرا عاما مساعدا في الفيفا في ماي 2016. وخلال مسيرته كلاعب، دافع عن ألوان ميلان خلال 10 مواسم من 1991 الى 2001، وأحرز معه لقب البطولة المحلية أربع مرات، ولقب عصبة أبطال أوروبا مرة واحدة بفوزه عام 1994 على برشلونة الإسباني 4-صفر.

مواضيع ذات صلة