يونس بلهندة: بدون لمسة

لعب في الوسط، وكان منتظرا أن تكون بصمته واضحة مثلما يفعل زياش، غير أنه لم يظهر كثيرا، ولم يتألق لا بتمريرات حاسمة ولا بتهديد المرمى، وكان أداؤه عاديا، من خلال القيام بتمريرات عادية لزملائه، في غياب بحثه عت الحلول، خاصة أنه من اللاعبين المجربين بالأسود، ليبقى حضور بلهندة عاديا في الوسط وبدون لمسة تذكر.

 

مواضيع ذات صلة